قاذفات من نوع B-52
قاذفات من نوع B-52

أعلنت القوات الجوية الأميركية السبت إرسال قاذفات من نوع B-52 إلى قطر، وذلك للمشاركة في الهجمات التي تقوم بها قوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وكانت الولايات المتحدة قد نشرت هذا النوع من القاذفات آخر مرة خلال حرب الخليج الأولى سنة 1991.

وذكرت القيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية أنه جرى استخدام هذه القاذفات في الحرب ضد المسلحين في أفغانستان سنة 2006.

وصرح قائد القيادة المركزية تشارلز براون أن قاذفات "بي 52" ستساهم في إضعاف داعش وحماية المنطقة من أي خطر في المستقبل.

وأكد براون أن هذه الطائرات الحربية ستُستخدم لأهداف محددة ويمكن الاستعانة بها في عدة حالات تشمل الهجمات الاستراتيجية والدعم الجوي القريب والعمليات البحرية.

وأضاف المتحدث باسم القيادة المركزية كريس كارنز من جانبه أن قاذفات B-52 لا يتم الاعتماد عليها في القصف المكثف، لأن عناصر داعش، حسب قوله، يختبئون في الأماكن الآهلة بالسكان.

ولم توضح قيادة القوات الجوية عدد القاذفات التي سيتم نشرها في قاعدة العديد القطرية لأسباب أمنية. 

 

المصدر: رويترز

جون كيري لحظة وصوله إلى كابل
جون كيري لحظة وصوله إلى كابل

وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري السبت إلى كابل في زيارة مفاجئة لبحث سبل دعم الولايات المتحدة لحكومة الوحدة الأفغانية.

وصرح المتحدث باسم الخارجية جون كيربي أن كيري، الذي سيلتقي الرئيس الأفغاني أشرف غني ورئيس حكومته عبد الله عبد الله، "سيعبر عن دعمه لجهود الحكومة الأفغانية من أجل وضع حد للنزاع في أفغانستان من خلال عملية سلام ومصالحة مع طالبان".

وسحبت الولايات المتحدة القسم الأكبر من قواتها من أفغانستان وتبقي على 9800 عنصر فقط.

ووقعت مع الحكومة الأفغانية اتفاق "شراكة استراتيجية" تم بموجبه تشكيل لجنة ثنائية تعقد اجتماعا السبت للتباحث في شؤون "الأمن والدفاع والديموقراطية والتنمية الاجتماعية والاقتصادية"، بحسب كيري.

وعلق ممثل الأمم المتحدة الخاص في باكستان وأفغانستان ريتشارد أولسن أنه وبعد 18 شهرا على تشكيل حكومة وحدة وطنية "لا شك في وجود تحديات سياسية وأخرى مرتبطة بقدرة طالبان على الصمود".

 

المصدر: وكالات