لاجئين سوريين
لاجئون وصلوا إلى أوروبا-أرشيف

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة السبت أن عدد من وصلوا من المهاجرين واللاجئين إلى شواطئ إيطاليا واليونان وإسبانيا وقبرص منذ مطلع العام الجاري وحتى السادس من نيسان/أبريل، بلغ 172 ألفا.

وذكر بيان للمنظمة أن عدد من وصلوا إلى اليونان خلال الأيام السبعة الماضية بلغ 1758 شخصا، وهو يمثل تقريبا نفس معدلات الشهور الثلاثة السابقة.

ولفتت المنظمة إلى أن عدد حالات الوفاة منذ بداية العام بلغ 714 حالة سواء في البحر المتوسط أو في المعبر الشرقي بين تركيا واليونان.

وأشارت إلى أنه وفقا لتقارير خفر السواحل اليوناني فقد تراجع عدد القاصرين غير المصحوبين بعائلاتهم والذين وصلوا إلى جزيرة ليسبوس خلال الربع الأول من العام الجاري، وبلغ عددهم 537 مقارنة بحوالى 750 حلوا بها خلال عام 2015.

 

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط

مسيحون عراقيون في إحدى كنائس العراق.
مسيحون عراقيون في إحدى كنائس العراق.

أعلنت الحكومة التشيكية الخميس تخليها عن برنامج لتوطين عدد من المهاجرين العراقيين المسيحيين، بعدما غادر عدد منهم البلاد إلى ألمانيا وقرر عدد آخر العودة إلى العراق.

وقال وزير الداخلية ميلان شوفانيتش في تغريدة على تويتر: "بناء على اقتراحي، فقد تخلت الحكومة عن مشروعها لتوطين 153 عراقيا في جمهورية تشيكيا".

وأضاف الوزير "من المستحيل دعم مشروع لا يحقق أهدافه"، مضيفا أن تشيكيا "ليست وكالة سفر".

وبموجب البرنامج كانت الحكومة تعتزم قبول 130 لاجئا من إقليم كردستان العراق و23 لاجئا عراقيا من لبنان، إلا أن 89 فقط وصلوا إلى الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي، بينهم عائلة من 25 فردا رفضت تقديم طلبات لجوء في تشيكيا وانتقلت إلى ألمانيا الأسبوع الماضي.

ونقل الإعلام المحلي عن مسؤولين ألمان قولهم إن ألمانيا تريد إعادتهم إلى تشيكيا.

ومن المقرر أن يعود ثمانية عراقيين مسيحيين تم قبولهم بموجب البرنامج إلى العراق الخميس.

وقالت مؤسسة "جينيريس 21" الخيرية التي تتعاون مع الحكومة في هذا البرنامج، إن "السبب في ذلك هو أن رجلا يبلغ من العمر 63 عاما أبلغنا أنه يحتضر ويريد أن يموت في العراق".

وأضافت المؤسسة أنها ستواصل رعاية اللاجئين الباقين في تشيكيا.

المصدر: وكالات