ارسيني ياتسينيوك
ارسيني ياتسينيوك

بدأت الاتصالات الاثنين في أوكرانيا لتشكيل حكومة جديدة بعد إعلان استقالة رئيس الوزراء ارسيني ياتسينيوك على إثر أزمة سياسية أدت إلى إصابة عمل الحكومة بالشلل.

وقد قدم ياتسينيوك، 41 عاما، استقالته الأحد خلال برنامج تلفزيوني أسبوعي، على أن يوافق البرلمان الثلاثاء على استقالته. ويبدو أن المرشح الأوفر حظا لخلافته هو رئيس البرلمان فولوديمير غرويسمن.

وكان ياتسينيوك قد تعرض لانتقادات حادة بسبب عدم تمكنه من إقرار الاصلاحات الموعودة، ولاتهامه بالدفاع عن مصالح الأقلية الحاكمة.

وسيرث رئيس الحكومة الجديد وضعا معقدا، بسبب الوضع في شرق أوكرانيا الواقع تحت سيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا، وبسبب أزمة اقتصادية حادة زاد من تفاقمها تدهور العلاقات مع روسيا، الشريك التجاري الأول لأوكرانيا.

وتأتي استقالة ارسيني ياتسينيوك بعد أشهر من الاستياء في أوكرانيا، بسبب عدم كفاية الإصلاحات الموعودة وفضائح الفساد التي لطخت المقربين منه.

 

المصدر: وكالات

 

اتفق وزراء خارجية أوكرانيا وروسيا وألمانيا وفرنسا الخميس على ضرورة الدعوة إلى إجراء انتخابات في شرق أوكرانيا قبل نهاية النصف الأول من العام الحالي، وفق ما أعلنه وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت.

وقال الوزير الفرنسي إثر اجتماع في باريس مع نظرائه الثلاثة خصص للعملية السلمية في أوكرانيا إن الأطراف أكدوا على أهمية تبني قانون انتخابي لتنظيم انتخابات محلية ودعوا إلى أطلاق وتبادل المساجين والأشخاص المعتقلين بشكل غير قانوني بحلول نهاية الشهر المقبل.