محطة لتكرير النفط في الكويت
محطة لتكرير النفط في الكويت

أعلنت نقابة العاملين في قطاع النفط الكويتي الاثنين بدء إضراب عام اعتبارا من الأحد بعد اتخاذ الحكومة إجراءات تقشفية استجابة لأزمة انخفاض أسعار البترول.

واتخذت النقابة هذا القرار خلال جمعية عمومية طارئة عقدت في أعقاب اجتماع مع وزير النفط أنس الصالح فشل في التوصل إلى اتفاق حول الرواتب الجديدة التي أعلنت عنها الحكومة.

وقال رئيس النقابة سيف القحطاني إن الموظفين قدموا مقترحات للوزير خلال الاجتماع معه لكنه رفضها.

وكانت الحكومة قد أعلنت اعتزامها تبني حزمة قرارات تصحيحية في قطاع النفط لمواجهة تراجع الإيرادات بسبب انخفاض أسعار البترول العالمية.

وتتضمن هذه الإجراءات خصخصة بعض الخدمات و43 محطة للوقود تابعة لشركة البترول الكويتية.

وتوقعت الكويت عجزا في موازنة عام 2017/2016 بقيمة حوالي 40 مليار دولار بسبب تراجع الإيرادات.

المصدر: وكالات

إحدى ورش مناقشة الخطة لتخفيض عجز الموازنة.
إحدى ورش مناقشة الخطة لتخفيض عجز الموازنة.

يناقش مجلس الأمة الكويتي حزمة من إجراءات التقشف التي تهدف إلى تقليص عجز الموازنة، الناتج عن زيادة الإنفاق العام والتراجع الكبير في إيرادات النفط.

التفاصيل في تقرير مراسل قناة "الحرة" في الكويت عماد مرزوقي:

​​

المصدر: قناة "الحرة"