كلينتون وساندرز خلال المناظرة التي نظمت في نيويورك
كلينتون وساندرز خلال المناظرة التي نظمت في نيويورك

تبادل السناتور بيرني ساندرز ووزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون الاتهامات خلال المناظرة التي نظمت مساء الخميس في نيويورك بين المتنافسين على الفوز بترشيح الحزب الديموقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وارتفع صوتاهما خلال المناظرة التي تأتي قبل الانتخابات التمهيدية المقررة في نيويورك يوم 19 نيسان/أبريل.

وشن ساندرز هجوما لاذعا على كلينتون حول دعمها للتنقيب عن النفط الصخري في البحار، وانتقد علاقاتها بوول ستريت.

في المقابل، اتهمت كلينتون ساندرز بشن "هجوم مزيف"، وقالت إنه يعتقد أنها "غير مؤهلة" رغم تصويت نيويورك لها مرتين.

وتبادل المرشحان الاتهامات بعدم الإجابة على الأسئلة، واختلفا حول دعم كلينتون للحد الأدنى للأجور ولتغيير النظام في العراق وليبيا.

وتتقدم وزيرة الخارجية السابقة بحوالي 14 نقطة على سناتور فيرمونت، حسب استطلاعات الرأي.

 

المصدر: وكالات

 

ناخبان أميركيان يدليان بصوتيهما في الانتخابات التمهيدية
ناخبان أميركيان يدليان بصوتيهما في الانتخابات التمهيدية

أظهر استطلاع للرأي أجرته وكالة رويترز تعادل كفتي التأييد للمتنافسين الرئيسيين على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية وتقاربا شديدا بين أبرز المتنافسين الجمهوريين.

وتشير نتيجة الاستطلاع إلى أن الفارق في السباق إلى انتخابات الرئاسة التي ستجرى في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر يضيق بينما يستعد المرشحون للانتخابات التمهيدية التي ستجرى في ولاية نيويورك الأسبوع المقبل.

وفي السباق الديمقراطي، حصل كل من السناتور بيرني ساندرز ووزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون على نسبة تأييد قدرها 48 في المئة في الاستطلاع الذي شمل 719 ديمقراطيا وأُجري في الفترة من الثامن إلى الـ12 من الشهر الجاري.

وفي المعسكر الجمهوري، نال قطب العقارات دونالد ترامب تأييد 41 في المئة من 598 جمهوريا شملهم الاستطلاع في حين حصل منافسه السناتور تيد كروز على 35 في المئة.

وكان استطلاع للرأي أجرته وكالة أسوشييتد برس أظهر أن غالبية الأميركيين يثقون في قدرة كلينتون على التعامل مع قضايا مختلفة بينها الهجرة والرعاية الصحية وترشيح قضاة المحكمة العليا أكثر من ترامب.

ومن المقرر إجراء الانتخابات التمهيدية في نيويورك يوم 19 نيسان/أبريل.

المصدر: وكالات