البابا مع اللاجئين في اليونان
البابا مع اللاجئين في اليونان

وصل البابا فرنسيس السبت إلى جزيرة ليسبوس اليونانية في إطار زيارة تضامن يقوم بها للاجئين الذين يستعد بعضهم للترحيل من اليونان إلى تركيا، تنفيذا لاتفاق توصل إليه الاتحاد الأوروبي مع السلطات التركية.

وخاطب البابا اللاجئين "لستم وحدكم"، داعيا إلى التعامل مع المهاجرين بطريقة "تليق بكرامتنا الإنسانية المشتركة".

هذا وأعلن الفاتيكان في بيان مرافقة 12 لاجئا سوريا للبابا في الطائرة التي تعيده من الجزيرة اليونانية إلى الفاتيكان حيث سيتم إيواؤهم.

واللاجئون هم ثلاث عائلات مسلمة، اثنتان من دمشق والثالثة من دير الزور الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، وفق البيان.

​​ولقيت الخطوة متابعة مغردين في تويتر:

​​​​

​​

وتدوم زيارة البابا إلى الجزيرة اليونانية بضع ساعات فقط، وقال عنها قبيل وصوله "إنها رحلة مختلفة قليلا عن الرحلات الأخرى. إنها رحلة يشوبها الحزن. سنواجه أسوأ كارثة انسانية منذ الحرب العالمية الثانية."

 

المصدر: وكالات 

البابا خلال القداس في هافانا
البابا فرنسيس.

قال البابا فرنسيس إنه يشعر "بالصدمة والحزن" إثر الهجوم الذي استهدف الجمعة دارا للمسنين في عدن باليمن، والذي  تتولى إدارته راهبات ينتمين إلى جمعية الأم تيريزا، وأودى بحياة 16 شخصا منهم أربع راهبات، وفق ما أعلن الفاتيكان.

وقال أمين سر دولة الفاتيكان بييترو بارولين أن البابا "يؤكد للعائلات وجميع الذين تأثروا بهذا التصرف العنيف الأحمق والشيطاني، أنه سيصلي من أجلهم وسيكون قريبا منهم على الصعيد الروحي".

وقال مسؤولون أمنيون أن أربعة رجال مسلحين اقتحموا مقر بعثة الإحسان -دار المسنين في حي الشيخ عثمان، وقتلوا حارسا ثم راحوا يطلقون النار عشوائيا على كل من بداخله.

ولم تتأكد جنسيات الراهبات، لكن وكالة فيدس للأنباء التي تغطي الأنشطة الحبرية الرسولية، ذكرت أن اثنتين منهن روانديتان وواحدة كينية والأخرى هندية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن مسؤولا يمنيا أكد أن المهاجمين "متطرفون" يتبعون لتنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي يوسع نفوذه في عدن منذ بضعة أشهر.

 

المصدر: وكالات