عناصر في القوات النظامية السورية في حلب
عناصر من القوات النظامية السورية في حلب (أرشيف)

قتل 19 مدنيا على الأقل وأصيب 120 آخرون بجروح، الاثنين، جراء قصف على مدينة حلب شمال سورية.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض رامي عبد الرحمن إن 19 مدنيا على الأقل، بينهم ثلاثة أطفال، قتلوا وأصيب 120 آخرون جراء قذائف أطلقتها الفصائل المقاتلة على أحياء تحت سيطرة قوات النظام في مدينة حلب".

وتعد حلب من أبرز المناطق المشمولة باتفاق وقف الأعمال القتالية، الذي يتعرض مؤخرا لخروقات متكررة تهدد بانهياره.

يذكر أن اتفاق وقف الأعمال العدائية كان قد دخل حيز التنفيذ نهاية شباط/ فبراير الماضي برعاية أميركية روسية.

المصدر: وكالات 

متطوعو إغاثة في استراحة بعد عمليات إنقاذ المصابين في غارة السبت
متطوعو إغاثة في استراحة بعد عمليات إنقاذ المصابين في غارة السبت

قتل 27 شخصا السبت جراء قصف لقوات النظام السوري استهدف مدينة حلب في شمال البلاد ومدينة دوما في الغوطة الشرقية لدمشق، في حصيلة أعلنها المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض.

واعتبر مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن القصف والغارات والمعارك المندلعة في جبهات سورية عدة تعني أن الهدنة المعمول بها منذ 27 شباط/فبراير  "انتهت"، وشدد على أن "هذا ليس بخرق، هذه حرب".

وأضاف أن هناك غارات واشتباكات متواصلة على جبهات عدة من حلب إلى دمشق.

وكان المرصد قد أعلن في حصيلة سابقة "مقتل وإصابة 23 شخصا" في حي طريق الباب بحلب.

وأظهرت صور فيديو التقطها مراسل وكالة الصحافة الفرنسية حجم الدمار الذي لحق بهذا الحي، حيث بدت واجهات أبنية مدمرة بالكامل، وعملت فرق الدفاع المدني على إجلاء السكان والجرحى.

 

المصدر: المرصد/وكالات