دورية للجيش اللبناني في عرسال، أرشيف
دورية للجيش اللبناني في عرسال، أرشيف

قتل الجيش اللبناني الخميس أحد كبار قادة تنظيم الدولة الإسلامية داعش يدعى نايف شعلان، في عملية وصفت بالنوعية في وادي الحصن في جرود عرسال. وكان شعلان يلقب أيضا بـ "أبو الفوز".

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية إن العملية التي نفذها الجيش في البقاع الشمالي أسفرت أيضا عن مقتل أحد مرافقي شعلان، يدعى أحمد مروة، إضافة إلى اعتقال مرافق آخر يدعى محمد موصلي وآخرين نقلهم الجيش إلى إحدى الثكنات. 

وأوضحت الوكالة أن عنصرا من الجيش أصيب بجروح طفيفة نقل على أثرها إلى أحد مستشفيات المنطقة. وأضافت أن الجيش ضبط في العملية التي استمرت لأكثر من ساعة، أسلحة وعتادا.

وتقول السلطات اللبنانية إن "أبو الفوز" أشرف على الهجمات والتفجيرات التي استهدفت المدنيين وقوات الجيش في عرسال.

المصدر: وكالات
 

عناصر من الجيش اللبناني
عناصر من الجيش اللبناني

قالت الحكومة البريطانية الخميس إنها تعتزم زيادة المساعدات العسكرية التي تقدمها للجيش اللبناني، ومواصلة دعم حكومة بيروت لمواجهة أزمة اللاجئين السوريين.

وأوضح وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الذي وصل إلى بيروت مساء الأربعاء في زيارة غير معلنة، أن قيمة الأموال التي تقدمها حكومته للبنان في المجال العسكري سترتفع إلى نحو 20 مليون جنيه استرليني خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وأبدى هاموند بعد زيارته قاعدة للجيش اللبناني واجتماعه مع رئيس الحكومة تمام سلام الخميس، ارتياحا بشأن تعزيز الوجود العسكري عند الحدود مع سورية لمنع تسلل عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش إلى البلاد. وقال إن المساعدات البريطانية في هذا المجال ساهمت في الحفاظ على سلامة لبنان وأبقته بمنأى عن هجمات داعش.

وفي سياق متصل، تسلم الجيش اللبناني الخميس ثلاث مروحيات أميركية من طراز Huey 2 تقدر قيمتها بأكثر من 26 مليون دولار.

وقال القائم بأعمال السفارة الأميركية في بيروت ريتشارد جونز إن بلاده ملتزمة بالاستمرار في دعم وتحديث قدرات الجيش اللبناني الجوية وتحسين قدرته على نقل التعزيزات العسكرية بسرعة إلى مناطق التوتر البعيدة، لدعم معركة الجيش ضد الجماعات المتشددة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

​​

المصدر: راديو سوا