المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد
المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد

طالب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد الأطراف اليمنية بتقديم تنازلات لإنجاح المفاوضات الجارية في الكويت الرامية لإنهاء الصراع المسلح.

وقال في بيان صحافي الخميس إن جميع الأطراف أصدرت بيان شرف بعدم الإدلاء بأية تصريحات صحافية خلال المشاورات الجارية التي وصفها بأنها "إيجابية" رغم الخلافات.

وقال المحلل السياسي مختار الرحبي في تصريح لمراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال إن على المجتمع الدولي الضغط من أجل تقديم تنازلات، لأن المفاوضات دخلت يومها السابع "من دون تحقيق نتائج ملموسة".

وأكد الصحافي اليمني أحمد غيلان، من جانبه، أن الحوثيين والمؤتمر الشعبي لن يتأخروا في تقديم تنازلات من أجل السلام.

التفاصيل في تقرير سليمة لوبال:

​​

وتقول الأمم المتحدة إن مفاوضات السلام الجارية لم تحقق تقدما كبيرا حتى الآن.

وأجرى ولد الشيخ أحمد خلال اليومين الماضيين عدة مشاورات مع الحوثيين ومع وفد الحكومة.

وتتناول المفاوضات الجارية قضايا مرتبطة بانسحاب المجموعات المسلحة من المناطق التي تسيطر عليها، وتسليم الأسلحة الثقيلة، واستئناف عملية الانتقال السياسي وإطلاق سراح سجناء.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

 

موقع الهجوم الذي استهدف مدير أمن عدن
موقع الهجوم الذي استهدف مدير أمن عدن

نجا مدير أمن محافظة عدن اليمنية من هجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدف منزله صباح الخميس، فيما أصيب عدد من الأشخاص بجروح.

وانفجرت السيارة الملغومة عند بوابة منزل اللواء شلال شائع الواقع في منطقة التواهي. وقال المتحدث باسم الشرطة في عدن عبد الرحمن النقيب لـ "راديو سوا" إن الانتحاري كان يرتدي زيا نسائيا.

وقال سكان إن حراس المنزل أطلقوا النار على المهاجم قبل أن يفجر السيارة التي كان يقودها. 

ولم تتبن أي جهة التفجير، لكن اللواء كان هدفا للمتشددين في الفترة الماضية. وهذه ثالث محاولة اغتيال يتعرض لها شائع، إذ سبق أن فتح مسلحون يعتقد أنهم من القاعدة النار على موكبه في شباط/فبراير وأيضا على محافظ عدن عيدروس الزبيدي.

موقع الهجوم الذي استهدف مدير أمن عدن

​​

ونجا المسؤولان في الخامس من كانون الثاني/يناير من هجوم استهدف موكبهما في عدن وأدى إلى مقتل اثنين من حراسهما.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش:

​​

ويأتي هذا الهجوم بعد فترة من الهدوء في المدينة التي تعد مقرا مؤقتا للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

وشهدت عدن خلال الأشهر الماضية هجمات وتفجيرات تبنى بعضها بشكل مباشر تنظيم القاعدة أو تنظيم الدولة الإسلامية داعش. وتواجه القوات الحكومية صعوبة في بسط سلطتها في عدن في ظل النفوذ المتزايد للتنظيمين في مناطق جنوب اليمن. 

المصدر: راديو سوا