لاجئون في ألمانيا- أرشيف
لاجئون في ألمانيا- أرشيف

توقعت مصادر أن تسمح المفوضية الأوروبية للدول الأعضاء في فضاء شنغن بتمديد استثنائي لعمليات المراقبة على الحدود الداخلية.

وقالت تلك المصادر لوكالة الصحافة الفرنسية إن المفوضية سوف تتخذ هذا القرار في اجتماع لها يوم الأربعاء.

وتوقعت أن يعود العمل بشكل طبيعي في فضاء شنغن بحلول نهاية العام، أي إلغاء عمليات المراقبة.

وقالت متحدثة باسم المفوضية ردا على سؤال بهذا الشأن "لدينا قرار جاهز للأربعاء".

ويسمح إجراء استثنائي بتمديد عمليات المراقبة حتى عامين (على فترات من ستة أشهر) في حال وجود "ثغرات خطيرة" في الحدود الداخلية لفضاء شنغن.

وقررت ست دول أوروبية، منها فرنسا وألمانيا، فرض رقابة مؤقتة على حدودها مع باقي دول فضاء شنغن.

وقد أعيد العمل بتلك الإجراءات في أعقاب موجة تدفق المهاجرين غير المسبوقة وبسبب التهديدات الإرهابية.

وتسعى هذه الدول إلى مراقبة التحركات بينها لمدة ستة أشهر، لكن وزير الهجرة الهولندي كلاس ديخوف قال إن دولا أوروبية ستطلب من المفوضية الأوروبية تمديد هذه الفترة.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

 

مطار بروكسل- أرشيف
مطار بروكسل- أرشيف

دعا رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الأربعاء البرلمان الأوروبي إلى اعتماد سجل يوثق أسماء ركاب الرحلات الجوية في أوروبا.

وقال فالس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر إن دول القارة مطالبة بمراقبة منتظمة لحدود اتفاقية شنغن وبنشر موظفي أمن الجمارك على الحدود.

وأكد الحاجة إلى محاربة تجارة السلاح واعتماد سجل أوروبي لأسماء الركاب لملاحقة تحركات الإرهابيين.

وطالب البرلمان الاوروبي باعتماد هذا السجل الشهر المقبل.

وأكد فالس أن على دول الاتحاد زيادة استثمارها في إجراءات مكافحة الإرهاب بعد هجمات بروكسل.

وقال في هذا الصدد "إننا نتعامل مع منظمة إرهابية بقوتها ومصادرها وخلاياها وعمليات التجنيد في قلب مجتمعنا".

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات