جنود لبنانيون يخرجون من بلدة عرسال بالقرب من الحدود السورية
جنود لبنانيون يخرجون من بلدة عرسال بالقرب من الحدود السورية

ذكرت مصادر أمنية في بيروت أن الجيش اللبناني قتل أحد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش واعتقل ثلاثة آخرين في مداهمة الخميس في محافظة عكار بشمال البلاد.

وأوضحت المصادر أن المسلح قتل في اشتباك بين الجنود ومتشددين خلال المداهمة التي وقعت في منزل ببلدة خربة داوود القريبة من الحدود الشمالية مع سورية.

واتهمت المجموعة بالمشاركة في قتل جنود لبنانيين وإصابة رقيب أول في شعبة المعلومات بوزارة الداخلية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبي.

​​

يذكر أن متشددين بينهم أعضاء في داعش وجبهة النصرة، فرع القاعدة في سورية، شنوا عددا من الهجمات داخل الأراضي اللبنانية.

وتضمنت الهجمات اقتحام بلدة عرسال الحدودية في 2014، واختطاف جنود لبنانيين وهجمات انتحارية استهدفت قوات للجيش ومناطق حزب الله.

المصدر: وكالات

إحدى المناطق التي يتمركز فيها مقاتلو حزب الله في عرسال- أرشيف
إحدى المناطق التي يتمركز فيها مقاتلو حزب الله في عرسال- أرشيف

شنت جبهة النصرة هجوما واسعا ومنسقا فجر الأربعاء على مواقع لحزب الله عند الحدود اللبنانية السورية.

وأفاد مراسل "راديو سوا" بأن الهجوم وقع عند أطراف بلدتي الطفيل وعرسال اللبنانيتين الحدوديتين وبلدة فليطا السورية، مشيرا إلى أن المسلحين استخدموا القذائف المدفعية والصواريخ.

من جهة أخرى، أعلن مصدر في حزب الله التصدّي له وتكبيد المسلحين خسائر في الأرواح والآليات ما دفعهم إلى التراجع.

وقد أكد مصدر عسكري لبناني وقوع الهجوم من دون أن يعطي معلومات إضافية، إلا أنه أعلن قيام الجيش بقصف تحركات مفاجئة للمسلحين عند أكثر من نقطة حدودية في الجرود ما بين لبنان وسورية، ولا سيما في جرود عرسال ورأس بعلبك والقاع.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في لبنان يزبك وهبي:

​​

تجدر الإشارة إلى أن نحو 1000 مسلح على الأقل من النصرة ونحو 500 من داعش ينتشرون في مناطق حدودية بين لبنان وسورية، ويبدو أنه مع ذوبان الثلوج في الجبال، عادوا للتحرّك على الأرض.

المصدر: راديو سوا