نقطة تفتيش موقتة للجيش الإسرائيلي عند مدخل بلدة يطا
نقطة تفتيش موقتة للجيش الإسرائيلي عند مدخل بلدة يطا- أرشيف

أعلن الجيش الإسرائيلي رفع الإغلاق الذي فرضه على الأراضي الفلسطينية منذ الجمعة، بعد الهجوم الذي نفذه فلسطينيان في تل أبيب الأربعاء وأودى بحياة أربعة أشخاص.

وقالت متحدثة باسم الجيش إن رفع الإغلاق تم مساء الاثنين.

لكنها أشارت إلى استمرار التفتيش الأمني في بلدة يطا قرب الخليل جنوب الضفة الغربية التي جاء منفذا الهجوم منها.

وأوردت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن قرار رفع الإغلاق سيسري على سكان البلدة باستثناء من تتراوح أعمارهم بين الـ15 والـ25.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد جمدت تصاريح الدخول لأراضيها والقدس الشرقية خاصة التصاريح المخصصة للزيارات العائلية، التي كانت قد منحتها لـ83 ألف فلسطيني من الضفة الغربية بمناسبة حلول رمضان.

وأدت تلك الإجراءات إلى قلق دولي، إذ اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت أن من شأنها أن تؤدي إلى تصعيد التوتر ومزيد من أعمال العنف.

وقال المفوض الأعلى لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد رعد الحسين إن إغلاق الأراضي الفلسطينية يمكن أن يرقى إلى "عقاب جماعي".

ودعت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن يكون الرد الإسرائيلي على هجوم تل أبيب بطريقة "لا تؤدي لمعاقبة فلسطينيين أبرياء".

المصدر: وكالات

عائلة فلسطينية عند نقطة تفتيش إسرائيلية بين الضفة الغربية وبيت لحم والقدس
عائلة فلسطينية عند نقطة تفتيش إسرائيلية بين الضفة الغربية وبيت لحم والقدس

قال المفوض الأعلى لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد رعد الحسين الجمعة، إن إغلاق السلطات الإسرائيلية للأراضي الفلسطينية يمكن أن يرقى إلى "عقاب جماعي"، بينما حذرت فرنسا من احتمال تزايد التوتر بسبب هذا القرار.

وندد المفوض بالهجوم الذي أودى بحياة أربعة إسرائيليين في تل أبيب الأربعاء، لكن المتحدثة باسمه رافينا شمدساني قالت إن "التدابير المتخذة على نطاق أوسع ضد السكان، لا تعاقب الجناة وإنما عشرات وربما مئات الآلاف من الفلسطينيين الأبرياء".

وأضافت المتحدثة أن ما يجب على إسرائيل القيام به هو " تقديم المسؤولين عن الجريمة إلى العدالة".

وفي معرض الرد، اتهمت إسرائيل مفوض حقوق الإنسان بـ"الدفاع عن الإرهابيين"، وقالت إن ما قامت به "إجراءات شرعية للدفاع عن مواطنيها في مواجهة الإرهابيين".

واعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت من جهته أن قرار إسرائيل منع الفلسطينيين من دخول أراضيها والقدس الشرقية "قد يعزز التوتر الذي يمكن أن يؤدي إلى خطر التصعيد".

واتخذ الجيش الإسرائيلي قرارا بمنع جميع الفلسطينيين من دخول إسرائيل حتى منتصف الليل، واستثنى من قرار المنع الحالات الطبية والانسانية.

المصدر: وكالات