الأمن البلجيكي في موقع الإنذار بوجود قنبلة
الأمن البلجيكي في موقع الإنذار بوجود قنبلة

قالت السلطات البلجيكية إنها عثرت على حزام ناسف مزيف لدى مشتبه فيه اعتقل بعد إنذار بوجود قنبلة في مركز تجاري وسط العاصمة بروكسل صباح الثلاثاء.

ونفذت أجهزة الأمن في المدينة عملية تمشيط في المنطقة بحثا عن متفجرات وقنابل، لتعلن بعدها أن فرقها لم تعثر على مواد تهدد السلامة العامة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل قناة "الحرة" في بروكسل عبد الله مصطفى:

​​

تحديث (7:05 بتوقيت غرينيتش)

أوقفت السلطات البلجيكية شخصا بعد وقوع إنذار بوجود قنبلة في مركز للتسوق بالعاصمة بروكسل.

وقالت مصادر في النيابة العامة إن عملية لمكافحة الإرهاب تجري في مركز التسوق.

وذكرت إذاعة محلية أن إنذارا بوجود قنبلة أطلق حوالي الساعة 04:30 بتوقيت غرينتش بعد ورود معلومات عن رجل يتصرف بشكل مريب بالقرب من المركز التجاري (سيتي 2).
 
ونقلت وكالة رويترز عن متحدث باسم النيابة القول إن الشخص الموقوف "ربما كان يحمل متفجرات".

وأفادت بأن المنطقة المحيطة بمنطقة التسوق أغلقت بالكامل.

ويعقد رئيس الوزراء شارل ميشال اجتماعا أمنيا طارئا.

المصدر: وكالات

 

عنصران من الأمن في بروكسل
عنصران من الأمن في بروكسل

أفادت النيابة العامة البلجيكية بأن 12 شخصا "حرموا من حريتهم" خلال عمليات دهم جرت ليل الجمعة السبت في إطار ملف لمكافحة الإرهاب.

وجرت عمليات الدهم في 16 منطقة من العاصمة بروكسل "بلا حوادث تذكر". ولم يوضح بيان أصدرته النيابة بالمناسبة أسبابا محددة لعمليات الدهم، لكن البيان أشار إلى أن "عناصر جمعت في إطار التحقيق كانت تتطلب تدخلا فوريا".

وأكدت النيابة العامة أنها لم تضبط أي سلاح أو متفجرات.

وختم البيان أنه "في ما يتعلق بالأشياء التي تمت مصادرتها وهويات الأشخاص الموقوفين، لن نتمكن من ذكر مزيد من المعلومات حاليا".

وتأتي عمليات التوقيف بعد يومين من مذكرة بلجيكية حذرت من أن متشددين ربما قدموا من سورية إلى ترابها وتوجه بعضهم إلى فرنسا للقيام بعمليات إرهابية.

ورغم أن الاستخبارات البلجيكية لم تؤكد تسلل متشددين، إلا أن الجهات الأمنية تبقى حذرة لاسيما بعد أن استهدف متشددون مطار العاصمة في الـ 22 من آذار/ مارس الماضي.

المصدر: وكالات