من لندن- أرشيف
من لندن- أرشيف

أعلنت بريطانيا الثلاثاء أن عدد من سجلوا أنفسهم في اللوائح الانتخابية قبيل الاستفتاء على عضوية الاتحاد الأوروبي الخميس بلغ 46.5 مليون.

وقالت اللجنة الانتخابية إن عدد المسجلين ارتفع حوالي 150 ألف شخص مقارنة بالعدد الذي تم رصده خلال الانتخابات التشريعية عام 2015 التي فاز فيها المحافظون بزعامة ديفيد كاميرون.

ومهلة تسجيل الأسماء كانت ستنتهي في السابع من حزيران/يونيو، لكن تم تمديدها بسبب عطل إلكتروني منع العديد من الناخبين من تسجيل أسمائهم.

في غضون ذلك، حث رئيس الوزراء البريطاني مواطنيه مجددا على التصويت لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في لندن صفاء حرب:

​​

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

 

 رئيسة مصرف الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين
رئيسة مصرف الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين

حذرت رئيسة الاحتياطي الفدرالي الأميركي جانيت يلين الثلاثاء من أن تصويت البريطانيين لصالح خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي، يمكن أن يزعزع استقرار الأسواق المالية ويؤثر على النمو الاقتصادي.

وقبل يومين من الاستفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد، قالت يلين أمام لجنة في مجلس الشيوخ إن التصويت هو أحد أكبر المخاطر التي تواجه الاقتصاد الأميركي والعالمي.

وأضافت يلين أن "الاستفتاء المرتقب في المملكة المتحدة هو حدث يمكن أن يحول مشاعر المستثمرين"، مؤكدة أن "تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي يمكن أن تكون له تداعيات اقتصادية كبيرة".

واعتبرت يلين أن مخاطر الاستفتاء البريطاني، هو أحد الأسباب التي دفعت الاحتياطي الفدرالي إلى التحرك بحذر بشأن رفع معدلات الفائدة وتشديد السياسات النقدية الأميركية.

ويدلي البريطانيون الخميس بأصواتهم في استفتاء حول البقاء في الاتحاد الأوروبي، أو الخروج منه، وتشير استطلاعات الرأي إلى نتائج متقاربة جدا.

 

المصدر: وكالات