الشرطة التركية تفرق مظاهرة تطالب بالعلمانية في الدستور
الشرطة التركية تفرق مظاهرة تطالب بالعلمانية في الدستور_أرشيف

طلب مدعي اسطنبول الأربعاء إنزال عقوبة بالسجن 14 عاما ونصف العام بحق ممثل منظمة "مراسلون بلا حدود" في تركيا أرول أوندير أوغلو، وناشطين آخرين أدينا وسجنا الاثنين للمشاركة في حملة تضامن مع صحيفة مؤيدة للأكراد، وفق ما ذكرت وكالة دوغان الأربعاء.

وواجه أوغلو وهو صحافي فرنسي- تركي والمثقفين أحمد نيسين وشيبنم كورور فنجانجي تهما بـ"التحريض على ارتكاب جريمة" و"الدعاية لمنظمة" في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني.

وذكرت الوكالة أن المدعي العام طالب بإنزال عقوبة السجن 14 عاما ونصف العام بحق المتهمين الثلاثة، وفي حال القبول بالقرار الاتهامي فسيتم تحديد موعد لبدء محاكمتهم.

ونيسين كاتب ومثقف معروف، فيما تتولى فنجانجي أستاذة الطب الشرعي رئاسة مؤسسة حقوق الإنسان.

وفي أيار/مايو شارك الناشطون الثلاثة في تحرك رمزي قضى بالمداورة في تولي إدارة صحيفة "أوزغور غونديم" المؤيدة للأكراد والتي يستهدفها القضاء والسلطات التركية منذ سنوات، ما دفع السلطات التركية إلى بدء ملاحقة قضائية ضدهم.

وأدت هذه الاعتقالات إلى احتجاجات في تركيا والخارج، ورأت المفوضية الأوروبية أنها "تتناقض مع تعهد تركيا باحترام الحقوق الأساسية بما في ذلك حرية الصحافة".

 

 المصدر: وكالات

مولود جاوش أوغلو
مولود جاوش أوغلو

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو الأربعاء أن تطبيع العلاقات بين تركيا وإسرائيل مرهون بموقف هذا البلد خلال المحادثات الثنائية المقبلة بينهما.

وقال الوزير التركي خلال مؤتمر صحافي في أنقرة "سيكون من الممكن إبرام اتفاق خلال الاجتماع المقبل عملا بالإجراءات التي تتخذها إسرائيل" بدون تحديد موعد عقد مثل هذا اللقاء.

وأفادت الصحافة بأن لقاء سيعقد الأحد بين البلدين اللذين تشهد علاقاتهما الدبلوماسية توترا منذ 2010.

ولم تقطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين لكن خفض مستواها مع سحب السفراء وتجميد التعاون العسكري بعد الهجوم الذي شنته فرقة كوماندوس إسرائيلية على السفينة "مافي مرمرة" التي كانت تنقل مساعدات إنسانية تركية محاولة كسر الحصار المفروض على غزة، ما أدى إلى مقتل 10 أتراك.

ووضعت أنقرة ثلاثة شروط لتطبيع العلاقات هي تقديم اعتذارات علنية عن الهجوم ودفع تعويضات مالية للضحايا ورفع الحصار الإسرائيلي عن غزة. وتمت تلبية الطلبين الأولين جزئيا.

وقال الوزير التركي "إن شروطنا ليست معقدة كثيرا"، مضيفا "يجب أن تتم تلبيتها كما حصل بالنسبة لطلبنا اعتذارات".

المصدر: وكالات