عناصر من القوات النظامية السورية -أرشيف
عناصر من القوات النظامية السورية- أرشيف

وجهت روسيا انتقادات للأمم المتحدة بسبب "تحميلها" الحكومة السورية مسألة انتهاكات وقف إطلاق النار.

وقال نائب السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فلاديمير سافرونكوف في اجتماع للجمعية العامة الثلاثاء "إن نقاش اليوم ... يقوم على أسلوب يرى عدم وجود تهديدات إرهابية في سورية".

وأضاف قائلا "لماذا لا تقولون إن هؤلاء الضباط والجنرالات والجنود يواجهون تنظيمات إرهابية مثل تنظيم الدولة الإسلامية داعش وجبهة النصرة وتنظيم القاعدة؟"

وقال إن هناك حاجة لوقف حقيقي لإطلاق النار وإن روسيا والولايات المتحدة يفعلان ما بوسعهما للتوصل إلى اتفاق.

وخلال الاجتماع، اتهم منسق العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين، ومساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان إيفان سيمونوفيتش كل الأطراف المتحاربة بانتهاك القانون الدولي الإنساني.

وقال أوبراين إن الأطراف المتحاربة "تجاهلت" القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي الخاص بحقوق الإنسان.

وأضاف أن الصراع بدأ بانتهاكات ضد محتجين سلميين في عام 2011 طالبوا بحرية التعبير والتجمع.

ورأى أن تلك التظاهرات كان ينبغي أن تواجه بإجراء "إصلاحات وتنمية سياسية سلمية بدلا من حملة القمع".

المصدر: رويترز

أكراد سورية ينزحون لتركيا هربا من داعش
أكراد سورية ينزحون لتركيا هربا من داعش

أكد رئيس لجنة الأمم المتحدة للتحقيق حول حقوق الإنسان في سورية باولو بييرو في خطاب ألقاه أمام مجلس حقوق الإنسان أن تنظيم الدولة الإسلامية داعش لا يزال يستعبد النساء في سورية، ويجبر الأطفال على القتال في صفوفه.

وقال بييرو "الآن وفيما أتحدث أمامكم فإن نساء وفتيات لا يزلن مستعبدات جنسيا ويتعرضن لعمليات الاغتصاب والضرب الوحشية"، مؤكدا أن النساء هناك "يتم بيعهن وشراؤهن في الأسواق، وتبادلهن بين مقاتل وآخر مثل الرقيق، وتنتزع منهن كرامتهن مع كل يوم".

وأضاف بييرو "يتم أخذ الصبيان من أمهاتهم وإجبارهم على الالتحاق بمعسكرات داعش التدريبية عندما يبلغون سن السابعة"، داعيا المجتمع الدولي إلى التحرك "لوقف الإبادة".

احتجاز أيزيديات

ودعت النائبة الأيزيدية في البرلمان العراقي فيان داخيل من جانبها إلى التحرك، وقالت للصحافيين على هامش اجتماع مجلس حقوق الإنسان "ندعو مجلس الأمن الدولي إلى رفع هذه المسألة إلى المحكمة الجنائية الدولية" في لاهاي.

وقالت إن 3200 امرأة وفتاة أيزيدية لا يزلن محتجزات لدى تنظيم داعش، بينما يتعرض نحو 1000 صبي دون الـ 10 إلى عملية غسل دماغ ويقوم الجهاديون بإعدادهم للقتال.

وكشف ببيرو من جهة أخرى أن اللجنة التي يرأسها تحقق في عمليات تجنيد مفترضة لأطفال تقل أعمارهم عن 15 عاما، من جانب مجموعات جهادية في محافظة حلب شمال سورية.

ويمنع النزاع في سورية ملايين الأطفال من الالتحاق بالمدارس، وحذر ناشطون من أن ذلك يساعد في زيادة تجنيد الجهاديين للأطفال.

ودان بييرو كذلك انتهاكات يرتكبها تنظيم الدولة الإسلامية داعش بحق المدنيين.

700 طبيب قتلوا في سورية    

وأعلنت الأمم المتحدة أن أكثر من 700 طبيب وعامل في المجال الطبي قتلوا في سورية، منذ بدء الحرب قبل خمس سنوات، معظمهم في غارات جوية.

وانتقد بييرو، في خطابه عمليات القصف الجوية التي تستهدف المستشفيات والعيادات وتطاول السكان.

وقال في معرض تقديمه أحدث تقاريره إلى المجلس، إن "الهجمات على المنشآت الطبية ومقتل العديد من العاملين الطبيين جعلا الحصول على الرعاية الصحية في المناطق التي تعاني من العنف صعب للغاية، وفي بعض المناطق مستحيلا".

وأسفرت الحرب السورية التي اندلعت في آذار/مارس 2011 عن سقوط أكثر من 280 ألف قتيل حتى الآن، ودفعت الملايين من المدنيين إلى الفرار.

 

المصدر: وكالات