قوات ليبية تستعد لمهاجمة داعش في سرت
قوات ليبية تستعد لمهاجمة داعش في سرت، أرشيف

قال مصدر أمني فرنسي إن عدد مقاتلي داعش "تنظيم الدولة الإسلامية" في ليبيا لا يتجاوز 1000 إلى 1500 مقاتل يتخذون من سرت معقلا لهم، مختلفا بذلك مع تقديرات أجهزة استخبارات أجنبية وأميركية سابقة، قدرت عدد مقاتلي التنظيم في ليبيا بين خمسة وثمانية آلاف مقاتل.

وأضاف المصدر الحكومي الفرنسي القول: "تمت المبالغة بعض الشيء في التقديرات" حيث لم يصل عدد الفارين من تنظيم داعش في سرت إلى ثلاثة آلاف.

وتابع المصدر الحكومي "لا نشعر بانتقال مركز ثقل داعش إلى جنوب ليبيا. لم نلحظ أي أمر معين، أو أي تهديد مباشر"، مخالفا بذلك أيضا الرأي السائد بأن تضييق القوات الحكومية الليبية الخناق على معقل التنظيم في سرت دفع مقاتليه إلى الانكفاء باتجاه جنوب الساحل.

وأفاد المصدر بأن بعض السودانيين من أعضاء التنظيم يعودون إلى إقليم دارفور السوداني الذي يمزقه العنف، بينما يعود غيرهم من بينهم تونسيون إلى غرب ليبيا.

وكانت القوات الحكومية الليبية قد بدأت في حزيران/يونيو معارك لتحرير سرت، قتل على إثرها 200 من جنودها وأصيب مئات غيرهم بجراح، فيما تبقى حصيلة قتلى داعش الإجمالية مجهولة.

المصدر: وكالات

عناصر في القوات الليبية التي تحارب داعش في سرت
عناصر في القوات الليبية التي تحارب داعش في سرت

شن الطيران التابع للقوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا الخميس سلسلة غارات استهدفت مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في سرت، في وقت تعمل فرق الهندسة العسكرية على تفكيك ألغام تمهيدا لمحاولة تقدم جديدة في المدينة.

وقال عضو المركز الإعلامي للعملية العسكرية لاستعادة سرت رضا عيسى إن فرق الهندسة العسكرية تقوم حاليا بالعمل على تفكيك الألغام والمتفجرات التي زرعها داعش، ليفسح المجال أمام القوات البرية الليبية لتواصل تقدمها في محاور مختلفة من المدينة.

وأطلقت القوات الحكومية في أيار/مايو الماضي عملية عسكرية أطلق عليها اسم "البنيان المرصوص" لاستعادة سرت التي سيطر عليها داعش في حزيران/يونيو 2015. وحققت العملية تقدما سريعا في أسابيعها الأولى، قبل أن تتباطأ مع وصول القوات إلى مشارف المناطق السكنية.

اجتماع لحكومة الوفاق

في سياق آخر، عقدت حكومة الوفاق الوطني الليبية في طرابلس أول اجتماع موسع منذ دخولها إلى العاصمة نهاية آذار/مارس الماضي.

وقالت الحكومة في بيان على صفحتها في موقع فيسبوك إن رئيس الوزراء فايز السراج أكد في مستهل الاجتماع على "أهمية المرحلة التي تمر بها البلاد والمسؤولية الملقاة على عاتق الحكومة"، مشيرا إلى أنه جرى الاتفاق على أن يقدم الوزراء برامج عمل تفصيلية مرتبطة بجداول زمنية محددة.

وظهر السراج في صور نشرت على فيسبوك وهو يترأس الاجتماع الحكومي بحضور 17 عضوا في حكومته التي تضم 18 وزيرا بينهم ثلاثة وزراء دولة.

المصدر: وكالات