طفل يعاني من سوء التغذية الحاد في جنوب السودان
طفل يعاني من سوء التغذية الحاد في جنوب السودان

تتربص المجاعة بأكثر من ثلث سكان جنوب السودان الذي مزقته الحرب، وتهدد بالتفشي في كل أنحائه، وفق ما أفادت به الأمم المتحدة وحكومة جوبا.

وقالت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) وبرنامج الأغذية العالمي، في بيان مشترك إن انعدام الأمن الغذائي بلغ مستويات غير مسبوقة هذا العام.

وأضافت المنظمات أن نحو 4.8 ملايين شخص في جنوب السودان أي أكثر من ثلث السكان، سيواجهون نقصا حادا في الغذاء خلال الأشهر المقبلة، في وقت يستمر فيه خطر كارثة المجاعة.

طفل يعاني من سوء التغذية في جنوب السودان

​​وقال المسؤول في يونيسف في جنوب السودان ماهيمبو مدوي إن "مستويات سوء التغذية بين الأطفال لا تزال تنذر بالخطر بشكل حقيقي"، مشيرا إلى أن أكثر من 100 ألف طفل عولجوا من سوء التغذية الحاد في 2016 بزيادة 40 في المئة عن 2015 وبزيادة 150 في المئة عن 2014.

وقال وزير الزراعة في جنوب السودان لام أكول في تحذير أيدته الأمم المتحدة: "لا يمكن استبعاد خطر المجاعة"، وأضاف أن ولايتي الوحدة وبحر الغزال تشهدان المعاناة الأكبر، وأن الظروف في بعض المناطق صنفت ضمن مستوى "الكارثة" أو "المرحلة الخامسة". 

ورغم الاتفاق على إنهاء الحرب الأهلية التي حصدت منذ 2013 أرواح عشرات آلاف الأشخاص وأرغمت مليوني شخص على الهرب من قراهم ومدنهم، يحتاج نحو خمسة ملايين من سكان البلاد إلى المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 المصدر: وكالات

أكثر من مليون شخص يفرون من النزاع جنوب السودان
أكثر من مليون شخص يفرون من النزاع جنوب السودان

أعلنت الأمم المتحدة مغادرة حوالي 20 ألف شخص مراكز حماية المدنيين التابعة لها في جنوب السودان، وأن 180 ألفا آخرين لا يزالون في تلك المراكز التي تشهد اكتظاظا كبيرا.

ودعا كبير منسقي بعثة الأمم المتحدة للإغاثة سام مومير السودانيين كافة إلى دعم الحكومة الانتقالية التي تشكلت الشهر الماضي بعد مفاوضات شاقة، بهدف وضع حد للحرب الأهلية هناك.

وقال في هذا الصدد "على أبناء جنوب السودان أن يشدوا الأحزمة جيدا فقد تشكلت حكومة انتقالية وعلى الجميع أن يساعدها ويدعمها لإنجاز ما هو منتظر منها".

وكان برنامج الأغذية العالمي قد حذر من أن أكثر من خمسة ملايين شخص في جنوب السودان يواجهون نقصا في الغذاء خلال الفترة الممتدة من آذار/مارس إلى أيلول/سبتمبر من العام الجاري.

وقد أعلن مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين أن وضع حقوق الإنسان هناك "فظيع"، مشيرا إلى أن مقاتلين موالين للحكومة قاموا "باغتصاب النساء كمكافأة أو راتب لهم".

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات