عنصران في الشرطة السعودية- أرشيف
عنصران في الشرطة السعودية- أرشيف

فجر انتحاري نفسه فجر الاثنين في محيط مستشفى سليمان فقيه في محافظة جدة السعودية على البحر الأحمر، ما أدى إلى إصابة رجلي أمن بجروح، حسب ما أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وقالت الوكالة إن رجال الأمن اشتبهوا في أحد الأشخاص بسبب "تحركاته المريبة"، وعندما قاموا "باعتراضه والتحقق منه والتعامل معه... بادر بتفجير نفسه بحزام ناسف كان يرتديه داخل مواقف المستشفى".

وأشارت إلى أن التفجير أدى إلى مقتل المهاجم، الذي لم تعرف هويته بعد، وإصابة رجلي أمن "بإصابات طفيفة نقلا على إثرها إلى المستشفى، فيما لم يتعرض أحد من المارة أو المتواجدين بالموقع لأذى".

وفتحت السلطات السعودية تحقيقا في الهجوم.

ونقلت وكالة رويترز عن متحدث أمني القول إن المستشفى الذي وقع في محيطه الهجوم قريب من القنصلية الأميركية في جدة.

وصرح متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية بأن الوزارة على علم بتلك التقارير وبأنها تتابع الوضع بالتنسيق مع الحكومة السعودية.

ودعت الوزارة المواطنين الأميركيين في السعودية إلى توخي الحذر.

المصدر: وكالات

عناصر من الشرطة السعودية
عناصر من الشرطة السعودية_أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية السعودية الأحد أن قوات الأمن اعتقلت عقاب العتيبي الذي يشتبه في انتمائه لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في محافظة بيشة جنوب غربي المملكة. 

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء منصور التركي في بيان بث عبر التلفزيون إن قوات الأمن قتلت رجلين في تبادل لإطلاق النار خلال مطاردة لإجهاض هجوم وشيك يوم الجمعة الماضي، في حين فر ثالث من الموقع لكنه اعتقل في اليوم التالي.​​

​​

وأوضح البيان أن الرجال الثلاثة يشتبه في أنهم قتلوا ضابط أمن بارزا في العاصمة الرياض في أبريل/ نيسان الماضي، وأن اثنين منهم أحدهما العتيبي، تورطا في تفجير انتحاري في آب/ أغسطس الماضي على مسجد لقوات الأمن في أبها بمحافظة عسير حيث قتل 15 شخصا.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية داعش الهجومين، لكن الوزارة لم تشر بشكل مباشر للتنظيم في بيانها الصادر الأحد.

تحديث (الجمعة 29 أبريل 21:03 ت.غ)

قتل مسلحان في اشتباك مع قوات الأمن السعودية في منطقة عسير جنوب المملكة، في حين انفجرت عبوة ناسفة في مرآب للسيارات في مدينة الأحساء في المنطقة الشرقية.  

وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان إن قوات الأمن أحبطت الجمعة اعتداء بسيارة مفخخة وقتلت مشبوهين اثنين.

​​

وأوضح المتحدث الأمني باسم الوزارة في بيان أن قوات الأمن رصدت سيارتين مشبوهتين في أحد المواقع خارج محافظة بيشة بمنطقة عسير جنوب غرب المملكة، وأجرت متابعة "حثيثة" لهما، وتبين أن إحدى السيارتين محملة بـ"مواد متفجرة".

​​

​​

وتابع المتحدث أن سائقي السيارتين انتبها لمتابعة رجال الأمن وبادرا بـ"إطلاق النار والانحراف إلى منطقة صحراوية  فتمت مطاردتهما بمساندة طيران الأمن وتبادل إطلاق النار معهما وإعطاب السيارتين  ليترجلا منها ويتحصنا بأحد المواقع الجبلية قبل انفجار المواد التي كانت بإحدى السيارتين".

وحاصرت قوات الأمن السيارتين، ووجهت للسائقين نداءات بتسليم نفسيهما، ولكنهما "واصلا إطلاق النار وبشكل كثيف باتجاه رجال الأمن  فاقتضى الموقف الرد عليهما بالمثل ما أدى إلى مقتلهما".

​​

​​

تفجير في الأحساء

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الجمعة بإصابة رجل شرطة في انفجار استهدف سيارة دورية في محافظة الأحساء في شرق البلاد مساء الخميس.

وقالت الوكالة نقلا عن بيان لمتحدث باسم وزارة الداخلية، إن الهجوم وقع في مرآب للسيارات وألحق أضرارا بخمس سيارات.

​​

​​​

​​

وقد نشر أحد الناشطين السعوديين على تويتر مقابلة مع رجل الشرطة المصاب:

​​

​​

ويظهر هذا الفيديو الذي نشره أحد المواطنين لحظة قدوم قوات الأمن إلى مكان الانفجار:

​​

وتفاعل المغردون السعوديون مع هذه الحادثة:

​​

​​​​​​

​​​​

​​​​​

​​​ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور، لكن الهجوم مشابه لهجمات سابقة نفذها تنظيم الدولة الإٍسلامية داعش، ضد قوات الأمن أو الشيعة الذين يسكن كثير منهم المنطقة الشرقية الغنية بالنفط.

 

المصدر: رويترز