منظر عام لمدينة عرسال اللبنانية على الحدود مع سورية - 2014
منظر عام لمدينة عرسال اللبنانية على الحدود مع سورية - 2014

استمرت الاشتباكات بين مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش وجبهة النصرة في الأراضي التي يحتلانها في جرود لبنان الشرقية القريبة من سورية حتى فجر الثلاثاء.

وكانت المواجهات قد بدأت ظهر الاثنين إثر قيام مجموعة من داعش بمحاولة السيطرة على أحد مراكز النصرة في جرود بلدة عرسال الحدودية في المحلة المعروفة بمعبر الزمراني.

واستخدمت في الاشتباكات الأسلحة الرشاشة والصاروخية من دون معرفة حصيلتها النهائية، لكن مصدرا عسكريا لبنانيا تحدث عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

وأشار المصدر إلى أن الاشتباكات بعيدة من مواقع الجيش اللبناني ومن المناطق السكنية، معتبرا أن معارك كهذه تصب في مصلحة لبنان إذ أن الإرهاب ينهي نفسه بنفسه، حسب قوله.

يذكر أن لجبهة النصرة مسلحين في جرود عرسال يصل عديدهم إلى نحو ألف مسلح، فيما يبلغ عدد عناصر داعش في الجرود المقابلة لبلدات عرسال ورأس بعلبك والقاع نحو 500.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة.

​​المصدر: راديو سوا

جنود لبنانيون يخرجون من بلدة عرسال بالقرب من الحدود السورية
جنود لبنانيون يخرجون من بلدة عرسال بالقرب من الحدود السورية

ذكرت مصادر أمنية في بيروت أن الجيش اللبناني قتل أحد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش واعتقل ثلاثة آخرين في مداهمة الخميس في محافظة عكار بشمال البلاد.

وأوضحت المصادر أن المسلح قتل في اشتباك بين الجنود ومتشددين خلال المداهمة التي وقعت في منزل ببلدة خربة داوود القريبة من الحدود الشمالية مع سورية.

واتهمت المجموعة بالمشاركة في قتل جنود لبنانيين وإصابة رقيب أول في شعبة المعلومات بوزارة الداخلية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبي.

​​

يذكر أن متشددين بينهم أعضاء في داعش وجبهة النصرة، فرع القاعدة في سورية، شنوا عددا من الهجمات داخل الأراضي اللبنانية.

وتضمنت الهجمات اقتحام بلدة عرسال الحدودية في 2014، واختطاف جنود لبنانيين وهجمات انتحارية استهدفت قوات للجيش ومناطق حزب الله.

المصدر: وكالات