الأمين العالم لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ  إلى جانب الرئيس الأميركي باراك اوباما
الأمين العالم لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ إلى جانب الرئيس الأميركي باراك اوباما

قال الأمين العام لحلف الشمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرغ، السبت، من وارسو إن قادة الحلف "متحدون" في مواجهة روسيا، مضيفا أن موسكو لا تشكل "تهديدا" لدول الحلف.

وشدد ستولتنبرغ، في اليوم الثاني من قمة الحلف، على أن روسيا لا تمثل "شريكا استراتيجيا".

وتابع المسؤول العسكري: "ليست لدينا الشراكة الاستراتيجية التي حاولنا تطويرها بعد الحرب الباردة، لكننا لسنا كذلك في وضع حرب باردة".

ولم يفصح ستولتنبرغ عن طبيعة الوضع بين الناتو روسيا، مكتفيا بالقول " إننا في وضع جديد مختلف عن كل ما عرفناه من قبل".

من جهة أخرى، تعهد الحلف للولايات المتحدة الأميركية بتخصيص مليار دولار سنويا على مدى الأعوام الثلاثة المقبلة للمساعدة في تمويل الجيش الأفغاني.

وأضاف الأمين العام، متحدثا عن مهمة الحلف لتدريب القوات المسلحة الأفغانية: "نحن مستعدون للبقاء بعد 2016".

ومن المقرر أن تمتد مهمة الحلف إلى عام 2017، وسيشارك فيها 12 ألفا من قوات الناتو والقوات الأميركية.

 

المصدر: وكالات 

يتابع الشارع الأفغاني قمة حلف شمال الأطلسي في وارسو ويترقب نتائجها باهتمام، نظرا لأن القمة معنية تحديدا بالاستجابة لمطلب كابل بدعم خطتها الأمنية لخمس سنوات مقبلة.

وكان الرئيس باراك أوباما قد أعلن إبقاءه على ثمانية آلاف و400 جندي أميركي في أفغانستان حتى نهاية ولايته.

 

المصدر: قناة "الحرة"