تجرية إطلاق صاروخ باليستي من غواضة في كوريا الشمالية - 24 نيسان/ أبريل 2016
تجرية إطلاق صاروخ باليستي من غواضة في كوريا الشمالية - 24 نيسان/ أبريل 2016

قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، السبت، إن الجارة الشمالية أجرت تجربة لإطلاق صاروخ باليستي من غواصة قبالة السواحل الشرقية لكوريا الشمالية.

وأفاد بيان للوزارة بأن الشمال أطلق ما نعتقد أنه صاروخ باليستي من غواصة، وذلك انطلاقا من المياه الواقعة قبالة ميناء سينبو" حوالي الساعة الثانية والنصف صباحا بالتوقيت العالمي.

ولم يتضمن بيان الوزارة تفاصيل إضافية عن هذه التجربة التي تأتي بعد أزيد من شهرين على تجربة مماثلة تم إجراؤها من غواصة.

وأجريت التجربة الجديدة غداة إعلان أميركا وكوريا الجنوبية نشر منظومة الصواريخ الأميركية المعروفة بـ "ثاد"، وهي منظومة درع متطورة مضادة للصواريخ.

واعتبر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون أواخر نيسان/ أبريل الماضي إجراء تجربة على صاروخ باليستي نجاحا "باهرا" لبلاده، وقال إن بيونغ يانغ باتت تمتلك القدرة على ضرب الولايات المتحدة.

 

المصدر: وكالات 

مجسمات صواريخ في صول
مجسمات صواريخ في صول

أعلنت كوريا الجنوبية الجمعة اعتزامها نشر نظام متطور للدفاع الصاروخي مع القوات الأميركية لمواجهة أي تهديد صاروخي من كوريا الشمالية، وهو ما قوبل باحتجاج حاد وسريع من الصين.

وقال قائد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية الجنرال فنسنت بروكس في بيان إن "تطوير كوريا الشمالية المستمر للصواريخ البالستية وأسلحة الدمار الشامل يستدعي من التحالف اتخاذ هذا الإجراء الوقائي لتعزيز دفاعنا الصاروخي".

وعلى جانب آخر، أشارت الصين الجمعة إلى أنها سلمت سفيري الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية لديها مذكرتي احتجاج على القرار الخاص بنشر هذا النظام.

وقالت وزارة الخارجية الصينية إن النظام الصاروخي سيزعزع التوازن الأمني في المنطقة دون أن يحقق أي شيء لإنهاء البرنامج النووي الكوري الشمالي.

تحديد موقع نظام ثاد

ويعكف فريق عمل مشترك من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة على تحديد أفضل موقع لنشر نظام ثاد الذي تصنعه شركة لوكهيد مارتن كورب.

وقالت وزارتا الدفاع الأميركية والكورية الجنوبية في بيان مشترك إن نظام ثاد المضاد للصواريخ سيُستخدم فقط للتصدي لأي تهديد من جانب كوريا الشمالية.

ولفت مسؤول في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إلى أن اختيار موقع نشر النظام قد يتم "في غضون أسابيع"، وأن البلدين الحليفين يعملان من أجل أن يكون النظام جاهزا للتشغيل بحلول نهاية 2017.

وأضاف البيان المشترك "أن منظومة ثاد في شبه الجزيرة الكورية ستركز فقط على تهديدات كوريا الشمالية النووية والصاروخية ولن تكون موجهة لأي فريق ثالث".

وتعارض روسيا من جهتها نشر المنظومة الدفاعية في كوريا الجنوبية. ونقلت وكالة انترفاكس عن وزارة الخارجية الروسية قولها إنها ستأخذ هذه الخطوة في الاعتبار في خططها العسكرية المقبلة.

في حين قال نائب الأمين العام للحكومة اليابانية كويشي هاكيدا إن طوكيو "تدعم نشر (المنظومة) لأنها تعزز الأمن في المنطقة.

 

المصدر: وكالات