جانب من الاحتجاجات في باتن روج
جانب من الاحتجاجات في باتن روج

تتواصل المظاهرات والمسيرات في العديد من مدن الولايات المتحدة احتجاجا على مقتل فيلاندو كاستيل وألتون ستيرلينغ الأميركييْن من أصول إفريقية على يد الشرطة الأسبوع الماضي.

وفي هذا الإطار، حذرت الشرطة في ولايتي مينيسوتا ولويزيانا حيث وقع الحادثان، من أنها لن تسمح بوقوع أعمال شغب أو التحريض على الكراهية والعنف خلال الاحتجاجات الجارية.

وكانت مدينتا ساينت بول بمينيسوتا وباتن روج بلويزيانا قد شهدتا مواجهات بين متظاهرين وعناصر الشرطة انتهت بسقوط عشرات الجرحى، لا سيما في صفوف قوات الأمن، فيما اعتقل المئات.

وقالت سلطات لويزيانا الاثنين إن أكثر من 160 شخصا اعتقلوا خلال الاحتجاجات التي نظمت في عطلة نهاية الأسبوع. وأضافت أن الشرطة منعت المتظاهرين من الوصول إلى الطريق السريع 110 في باتن روج الأحد، محبطة تكتيكا اعتمده الناشطون لعرقلة السير في أعقاب مقتل كاستيل وستيرلينغ.

وفي ممفيس بولاية تينيسي، شارك أكثر من ألف شخص في مظاهرة مساء الأحد دعت إليها حركة Black Lives Matter (حياة السود مهمة)، التي تدافع عن الأميركيين السود الذين تقول إنهم يتعرضون للعنف على يد الشرطة.

ونجح المشاركون في الاحتجاج في وقف حركة السير لفترة قصيرة على الطريق السريع 40 بعد احتلالهم جسرا على نهر ميسيسبي، فيما عرقل مئات المتظاهرين في بورتسمث بولاية فرجينيا، حركة السير على الطريق السريع 264 لساعات.

وفشل المحتجون في كل من أتلانتا بولاية جورجيا وسان فرانسيسكو بكاليفورنيا في المقابل، في عرقلة حركة السير في الطرق السريعة في الأيام الماضية.

المصدر: وكالات

جانب من مظاهرة في نيويورك ضد عنف الشرطة
جانب من مظاهرة في نيويورك ضد عنف الشرطة

شهدت مناطق في ولاية مينيسوتا فجر الأحد توترا في ظل الاحتجاجات المستمرة في مختلف مناطق الولايات المتحدة منذ ثلاثة أيام تنديدا بقتل الشرطة رجلين أسودين في ولايتي لويزيانا ومينيسوتا.

وأفادت شبكة CNN بأن الكثير من الاحتجاجات حول البلاد ظلت سلمية، لكن اشتباكات اندلعت في ساينت بول بمينيسوتا بين متظاهرين والشرطة عند الطريق السريع 94، على بعد أميال قليلة من موقع مقتل فيلاندو كاستيل برصاص شرطي. 

واعتقلت الشرطة بحلول صباح الأحد 50 شخصا نقلوا في حافلتين، فيما وضعت ثالثة لنقل معتقلين إضافيين إذا دعت الحاجة.

​​

​​

​​

​​

وقالت شرطة ساينت بول إن خمسة من عناصرها على الأقل أصيبوا بجروح، بينهم من أصيب بقنينة زجاجية وآخر بقطعة كبيرة من الإسمنت ألقيت من جسر. وأضافت الشرطة أن متظاهرين ألقوا قنينة حارقة على عناصرها. 

وأفادت وكالة أسوشييتد برس بأن الشرطة استخدمت قنابل الدخان لتفريق المتظاهرين الذين اغلقوا منطقة في الطريق 94.

واستمرت الاشتباكات لساعات، لكن الوضع بدا هادئا فجرا، وأعيد فتح الطريق 94.

وقد شهدت عدة مدن أميركية احتجاجات ضد ما يصفه المتظاهرون بعنف الشرطة، بينها العاصمة واشنطن ونيويورك وأتلنتا وميامي وفورت لودرديل بولاية فلوريدا للتنديد بمقتل فيلاندو كاستيل وألتون ستيرلين. وفي شيكاغو، أعلنت الشرطة اعتقال ثلاثة أشخاص خلال مظاهرة في المدينة. وفي كاليفورنيا، أغلق مئات المتظاهرين عدة طرق تؤدي إلى جسر باي الشهير في سان فرانسيسكو.

وفي دالاس بتكساس، حيث قتل قناص من أصول إفريقية خمسة من عناصر الشرطة خلال تظاهرة مساء الخميس، أعلنت شرطة المدينة الإنذار في مقرها العام بعد تلقي تهديدات، لتلغيه بعدها بفترة وجيزة. 

المصدر: وكالات