جانب من اجتماع سابق لمسؤولين في دول التحالف ضد داعش
جانب من اجتماع سابق لمسؤولين في دول التحالف ضد داعش

تعقد الدول المشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش اجتماعا وزاريا الأسبوع المقبل لبحث مسار الحملة العسكرية التي تقودها الولايات المتحدة.

وسيعقد الاجتماع في قاعدة آندروز الجوية الواقعة بولاية ميريلاند والقريبة أيضا من العاصمة واشنطن، في الـ20 من الشهر الجاري.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إن وزراء الدفاع في 34 دولة تشارك قواتها في التحالف، دعوا إلى الاجتماع الذي سيكون الثاني من نوعه منذ بدء العمليات العسكرية ضد داعش.

وكان وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر قد قال في وقت سابق إن الاجتماع يهدف إلى تحديد الخطوات المقبلة وتوفير الموارد لمحاربة داعش.

المصدر: الحرة/ وكالات

جندي عراقي يحرس أنبوب نفط في العراق- أرشيف
جندي عراقي يحرس أنبوب نفط في العراق- أرشيف

أدت الغارات التي يشنها التحالف الدولي منذ الخريف على منشآت نفطية يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، إلى خفض عائدات الجهاديين النفطية إلى النصف، بحسب التحالف الدولي.

وتواصل عملية "تايدل ويف 2" المساهمة في "خفض عائدات تنظيم داعش من أنشطته النفطية والغازية"، بحسب ما قال الكولونيل الأميركي كريس غارفر المتحدث العسكري باسم التحالف الذي كان يتحدث عبر دائرة فيديو من بغداد.

وقال غارفر "نعتقد أن العملية سمحت بخفض" العائدات إلى النصف منذ الخريف، أي "إلى نحو 15 مليون دولار في الشهر حاليا".

وبدأت عملية "تايدال ويف 2" في الخريف وتستهدف خصوصا المنشآت النفطية لتنظيم داعش.

وأضاف غارفر أن التحالف شن 193 غارة منذ بدء العملية، وشنت طائراته آخر غاراتها الاثنين ودمرت فوهات ستة آبار نفطية للتنظيم.

وحاولت الولايات المتحدة والتحالف في بادئ الأمر الحد من الغارات التي تستهدف المنشآت النفطية في سورية والعراق، تجنبا للقضاء على مورد سيعود لاحقا بالأموال على حكومة شرعية.

لكنهما قررا في الخريف تسريع خطواتهما مع ضرورة المضي في العملية العسكرية ضد داعش. 

 

المصدر: وكالات