جندي إسرائيلي في الخليل- أرشيف
جندي إسرائيلي- أرشيف

لقي فلسطيني مصرعه وأصيب آخر بجروح الأربعاء إثر اقتراب سيارة كانا على متنها من قوات حرس الحدود الإسرائيلي في الرام بشمال القدس.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن حرس الحدود رأوا خلال عملية لضبط ورشة لتصنيع الأسلحة سيارة "مسرعة" قادمة باتجاههم، وعندما شعروا بالخطر أطلقوا النيران باتجاهها.

وأفادت بتوقيف فلسطيني آخر كان على متن السيارة.

وأشارت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إلى أن مواجهات عنيفة اندلعت بين شبان وقوات الجيش في أعقاب الحادث.

وقالت إذاعة صوت إسرائيل إن العملية الأمنية في الرام أسفرت عن ضبط ورشة لتصنيع الأسلحة.

وكان الجيش قد أعلن الثلاثاء إغلاق 16 ورشة لفلسطينيين في الضفة الغربية يشتبه في استخدامها لتصنيع الأسلحة.

وتشهد إسرائيل والأراضي الفلسطينية أعمال عنف منذ  تشرين الأول/أكتوبر الماضي أسفرت عن مقتل 215 فلسطينيا و34 إسرائيليا إضافة إلى أميركيين اثنين وإريتري وسوداني، حسب حصيلة لوكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر: وكالات

 

قوات إسرائيلية في الضفة الغربية
قوات إسرائيلية في الضفة الغربية

أعلن ضابط في الجيش الإسرائيلي الثلاثاء، إغلاق 16 ورشة لفلسطينيين في الضفة الغربية يشتبه في استخدامها لتصنيع الأسلحة، وذلك ضمن حملة تستهدف إنتاج الأسلحة منزليا بدأت مطلع 2016، استهدفت أيضا متاجر فلسطينية لبيع المفرقعات، وهو ما يمكن استخدامه لصنع القنابل اليدوية والعبوات الناسفة المصنعة منزليا.

وقال الكولونيل رومان غوفمان في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحافة، إن الجيش الإسرائيلي صادر 200 قطعة بين أسلحة وقنابل وذخائر منذ بداية الحملة، عازيا ارتفاع أسعار الأسلحة بشكل عام إلى عمليات الجيش الإسرائيلي.

وبلغ سعر الكلاشينكوف إلى 40 ألف شيكل (10 آلاف دولار)، ما من شأنه الحد من قدرة الجماعات المسلحة على تسليح نفسها، على حد تعبيره.

ورفض الكولونيل الكشف عن تفاصيل درجة التعاون بين الجيش الإسرائيلي وقوات الأمن الفلسطينية في مكافحة تصنيع وتهريب السلاح في الضفة الغربية.

المصدر: وكالات