موظفو السفارة الأميركية في جوبا خلال إخلاء سابق، أرشيف
موظفو السفارة الأميركية في جوبا خلال إخلاء سابق، أرشيف

أكدت وزارة الخارجية الأميركية الأحد أن القوات التي أرسلتها الولايات المتحدة إلى جوبا لا تهدف إلى شن أي عمل عسكري عدائي.

وقالت الوزارة في بيان إن واشنطن تسعى إلى حماية سفارتها في جوبا التي شهدت معارك خلال الأيام الماضية.

وقال البيان إن الولايات المتحدة تريد طمأنة شعب وحكومة جنوب السودان بعدم وجود خطط لديها لاستهداف أي زعماء حكوميين أو عسكريين أو جلب أي عتاد عسكري خاص بهدف زعزعة استقرار البلاد.

وأضاف أن أي ادعاء بأن الولايات المتحدة "فعلت ذلك أو بصدد فعل ذلك هو كلام خاطئ ولا أساس له ولا يصب في مصلحة السلام في جنوب السودان".

وأكدت الوزارة إرسال مجموعة صغيرة من العسكريين لحماية السفارة ولتأمين خروج الموظفين غير الأساسيين.

وكان الرئيس باراك أوباما قد أعلن الجمعة إرسال مئتي جندي بهدف حماية السفارة والمواطنين الأميركيين في جنوب السودان.

وخاضت القوات الموالية للرئيس سلفا كير اشتباكات مع تلك الموالية لنائبه رياك مشار استمرت لمدة خمسة أيام قبل أن يعلن الطرفان اتفاقا لوقف إطلاق النار.

ودفع الاقتتال الأمم المتحدة وبعض الدول إلى سحب الموظفين غير الأساسيين.

المصدر: وكالات/ وزارة الخارجية الأميركية

 

مقاتلون في جنوب السودان
مقاتلون في جنوب السودان

أدانت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، تحركات حكومة جنوب السودان لمنع المدنيين من مغادرة البلاد بعد القتال الذي وقع في الآونة الأخيرة، وأبدت قلقها من ضرب واعتقال بعض السياسيين.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية إليزابيث ترودو إن الوضع في العاصمة جوبا لا يزال "مائعا"، ولكن الولايات المتحدة لا تزال تعتقد أن من الممكن أن تجلس الأطراف السياسية المتناحرة منذ فترة طويلة معا لإعادة النظام.

واندلعت معارك بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير ونائبه ريك مشار في الشوارع على مدى خمسة أيام باستخدام المدافع المضادة للطائرات والطائرات الهليكوبتر الهجومية والدبابات إلى أن تم التوصل إلى وقف لإطلاق النار الاثنين.

ودفع القتال الأمم المتحدة وبعض الدول إلى سحب موظفيها غير الأساسيين. وأرسلت الولايات المتحدة 47 جنديا إضافيا لحماية المواطنين الأميركيين والسفارة الأميركية.

وقالت ترودو للصحفيين: "نواصل حث زعماء جنوب السودان على وقف القتال. ندعو كل الأطراف إلى السماح بحرية تنقل المدنيين وتوفير إمكانية الوصول لكل الناس المحتاجين دون عائق".

 وأكدت أن الولايات المتحدة "أدانت كل تحركات الحكومة" لمنع المدنيين من ركوب طائرات لمغادرة جنوب السودان أو مغادرة البلاد بوسائل أخرى.

 

المصدر: وكالات