مواطنون فروا من المعارك في جنوب السودان في أحد مراكز الصليب الأحمر التي تستقبل النازحين
مواطنون فروا من المعارك في جنوب السودان في أحد مراكز الصليب الأحمر التي تستقبل النازحين- أرشيف

قالت الأمم المتحدة الأربعاء إن عاصمة جنوب السودان جوبا شهدت وقوع ما لا يقل عن 120 حالة عنف جنسي واغتصاب بحق مدنيين منذ تجدد المعارك بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير ومنافسه رياك مشار.

وصرح المتحدث باسم المنظمة الدولية فرحان حق بأن البعثة في جوبا تتلقى تقارير مستمرة عن حالات اغتصاب واغتصاب جماعي قام بها جنود بالزي العسكري ورجال يرتدون ملابس مدنية بحق مدنيين من بينهم قصر.

وتابع أن هذه الحوادث حصلت بالقرب من مقر بعثة الأمم المتحدة وفي مناطق أخرى من جوبا.

وأضاف في تصريحات صحافية أن البعثة كثفت دورياتها بعد ورود هذه التقارير.

ودعا حق كل الأطراف إلى محاسبة الجنود المسؤولين عن هذه الأعمال فورا.

وتتولى الأمم المتحدة حماية عشرات الآلاف من الأشخاص في مواقع في العاصمة وأماكن أخرى بجنوب السودان.

يذكر أن كير ومشار وقعا اتفاقا للسلام في آب/أغسطس الماضي، ما أنهى قتالا بين القوات الموالية لهما استمر حوالي عامين، وأسفر عن مقتل أكثر من 10 آلاف شخص وتشريد أكثر من مليونين.

لكن الاشتباكات تجددت الأسابيع الماضية في العاصمة وأدت إلى مقتل 272 شخصا، قبل التوصل إلى اتفاق هدنة.

المصدر: وكالات

 

رئيس جنوب السودان سالفا كير ونائبه السابق رياك مشار خلال توقيع اتفاق وقف إطلاق النار
رئيس جنوب السودان سالفا كير ونائبه السابق رياك مشار خلال توقيع اتفاق وقف إطلاق النار

حذرت الأمم المتحدة الثلاثاء رئيس جنوب السودان سلفا كير من أن أية تعيينات سياسية يجب أن تتم بالتوافق مع اتفاق السلام الذي وضع حدا لحرب أهلية دامت حوالي عامين.

وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية فرحان حق إنها تدعو الأطراف كافة إلى ضمان الحفاظ على وقف إطلاق النار وحل أي خلاف بشكل سلمي عن طريق الحوار.

وكان كير قد أعلن في مرسوم الاثنين تعيين الجنرال تابان دينق نائبا أول له بدلا من رياك مشار، في خطوة قد تقوض اتفاق السلام الذي أبرم العام الماضي بين كير ومشار.

يذكر أن الجانبين وقعا الاتفاق في آب/أغسطس الماضي، ما أنهى قتالا بين القوات الموالية لهما استمر حوالي عامين، وأسفر عن مقتل أكثر من 10 آلاف شخص وتشريد أكثر من مليونين.

لكن الاشتباكات تجددت الأيام الماضية في العاصمة وأدت إلى مقتل 272 شخصا، قبل التوصل إلى اتفاق هدنة.

المصدر: وكالات