الشرطة الفرنسية تقتحم شقة في سان دوني
الشرطة الفرنسية- أرشيف

قالت باريس إنها تعتزم استحداث جهاز للحرس الوطني لمساعدة القوات الفرنسية على التصدي للهجمات الإرهابية التي تضاعفت في البلاد خلال الأشهر الأخيرة.

وأوضحت رئاسة الجمهورية في بيان أصدرته الخميس أن الحكومة ستبحث مع البرلمان هذه الخطوة في الأسابيع المقبلة، مشيرة إلى أنها ستقدم مقترحات بشأن القوة وعدد أفرادها ومهامها مطلع آب/أغسطس المقبل، وإلى أن تطبيق القرار سيبدأ على الأرجح مطلع الخريف.

وتابعت الرئاسة أنها تريد استحداث هذا الجهاز في أسرع وقت ممكن بهدف توفير الحماية للفرنسيين.

المصدر: وكالات

وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف
وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف

أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الأربعاء أن الحكومة قررت نشر أكثر من 23 ألف عنصر جديد، لتعزيز الأمن في مدن فرنسية خلال احتفالات موسم الصيف.

وقال في تصريحات أدلى بها عقب اجتماع أمني في باريس إن حوالي 23 ألف و500 شرطي ودركي وعسكري احتياطي سيتم نشرهم على امتداد البلاد لضمان أمن تلك الفعاليات.

وأضاف أن الاجتماع الأمني سمح بتقييم الإجراءات التي اتخذت لتأمين فعاليات موسم الصيف في ظل تزايد التهديدات الإرهابية.

وكان شخصان مسلحان بالسكاكين قد قتلا كاهن كنيسة في بلدة روان بمنطقة نورماندي شمال فرنسا، قبل أن تقوم الشرطة بقتلهما خلال عملية إنقاذ الرهائن داخل الكنيسة صباح الثلاثاء الماضي.

وأعلن النائب العام الفرنسي فرنسوا مولنز أن أحد منفذي الهجوم يدعى عادل كرميش، وهو من مواليد فرنسا (19 عاما)، وكان معروفا لدى أجهزة الأمن لمحاولته سابقا التوجه إلى سورية مرتين عام 2015، وكان يخضع للمراقبة منذ آذار/مارس بسوار إلكتروني كان يرتديه وقت تنفيذه الاعتداء.

المصدر: وكالات