دونالد ترامب
دونالد ترامب

هاجم المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب بشدة والد جندي أميركي مسلم قتل في العراق، كان قد هاجم ترامب في خطاب ألقاه الخميس خلال مؤتمر الحزب الديموقراطي الذي أقر ترشيح هيلاري كلينتون.

ورد ترامب باقتضاب، حسب مقتطفات من مقابلة معه من المقرر أن تبث الأحد على قناة أيه بي سي نيوز، بالقول: إنه هو أيضا "قدم الكثير من التضحيات" لأميركا.

وشن خضر خان الذي قتل ابنه همايون الكابتن في الجيش الأميركي عام 2004 في العراق، هجوما عنيفا على ترامب بسبب مواقفه "المعادية" للمسلمين وللهجرة.

وقال خان مخاطبا ترامب في كلمة أمام مناصري المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون خلال مؤتمر الحزب، إن ترامب لم يقدم "أي تضحية ولم يفقد أي عزيز"، وسط تصفيق حاد من الحضور.

وفي سياق الرد، قال ترامب: "أنا أعمل كثيرا وتمكنت من تأمين عشرات آلاف الوظائف وبنيت الكثير وحققت نجاحات كبيرة. وأعتقد بأنني قد أنجزت الكثير".

وأوضح خان في كلمته أمام الديموقراطيين بينما كانت زوجته المحجبة تقف إلى جانبه على المنصة "إن دونالد ترامب يمضي وقته في تلطيخ سمعة المسلمين. إنه قليل الاحترام إزاء الأقليات الأخرى مثل النساء وإزاء القضاء، وحتى إزاء المسؤولين في حزبه نفسه. إنه يحب بناء الجدران ويريد أن ينفينا من بلدنا".

وعلق ترامب على زوجة خان المحجبة التي لم تتحدث كزوجها، قائلا: "إذا نظرتم إلى زوجته فقد كانت تقف هناك من دون أن تنبس ببنت شفة. من المرجح أنه لم يكن يحق لها قول أي شيء".

وكان ترامب قد دعا في كانون الأول/ديسمبر الماضي إلى منع المسلمين من دخول البلاد لحمايتها من الإرهاب، ما أحدث ضجة كبيرة في الولايات المتحدة والعالم، لكنه تجنب خلال الفترة الأخيرة تكرار مثل هذا الكلام.

 

المصدر: وكالات

 

أشجار في قاع المياه عمرها 60 ألف عام
أشجار في قاع المياه عمرها 60 ألف عام | Source: Oceanexplorer/NOAA/Francis Choi

عثر باحثون على غابة قديمة تحت الماء عمرها 60 ألف عام قرب خليج المكسيك قرابة سواحل ألاباما، والتي يعتقد أنها لأشجار من السرو، وفق تقرير نشره موقع "سي أن أن".

العلماء الذين يمثلون فريقا مشتركا من جامعة نورث إيسترين وجامعة يوتا يعتقدون أنها تحمل أسرارا عديدة ربما تفتح الأبواب لاكتشافات جديدة في عالم الأدوية، خاصة في ظل النظام الإيكولوجي الذي استطاعت هذه الأشجار بنائه تحت الماء، منذ آلاف السنوات.

وكان الباحثون في مهمة من أجل اكتشاف أنزيمات صناعية جديدة يمكن استخدامها في صناعة الدواء والتي يمكن العثور عليها في أعماق المحيطات حيث تعيش حيوانات بحرية وكائنات حية دقيقة لا يزال بعضها غير مكتشف حتى الآن.

ويرجح الباحثون أن الإعصار إيفان الذي ضرب المنطقة في 2004 تمكن من الكشف عن هذه الغابة التي كانت مدفونة تحت الرواسب، مشيرين إلى أنه دائما ما يمكن العثور على قطعة خشب عائمة في المحيط ولكن هذه أول مرة يتم العثور على هذا الكم من الأشجار.

بريان هيلموت، أستاذ علوم البحار والبيئة في جامعة نورث إيسترن قال إنه رحلتنا للغوص في الأعماق لم تكن تخلو من المخاطر من أسماك القرش، ولكن الوصول إلى هذه الأشجار تحت الماء جعلنا في حالة رهبة ودهشة.

Image
ديدان السفن عمرها 60 ألف عام داخل أشجار السرو
ديدان السفن عمرها 60 ألف عام داخل أشجار السرو

والمثير للعلماء أنه كيف استطاع هذا الخشب الذي عمره أكثر من 60 ألف عام الصمود من عدم التحلل تحت الماء والتي ربما كان طبقات من الرواسب تغطيه منعت ذلك الأمر.

بدوره قال مدير المختبرات في جامعة نورث إيسرتن فرانسيس تشوي إن الإثارة الحقيقة للباحثين كانت عندما عدنا إلى المختبر حيث كشفت العينات التي أخذناها أنواع من الكائنات الحية الدقيقة التي عثرنا عليها حيث كان عددها أكثر من 300 نوع حيوان دقيق يعيش فوقها.

وذكر أنه تم العثور على كائنات حية دقيقة تعرف باسم ديدان السفن وهي دائما ما يعثر العلماء عليها في العينات المختلفة من قيعان البحار والمحيطات، ولكن المثير بهذه البكتيريا التي وجدناها أنها تعيش داخل هذا الخشب منذ آلاف السنوات وهي غير مكتشفة من قبل.

Image
قطع من الأشجار التي عثر عليها العلماء قرب خليج المكسيك
قطع من الأشجار التي عثر عليها العلماء قرب خليج المكسيك

وتمتلك بكتيريا ديدان السفن أكثر من 100 سلالة مختلفة، 12 منها ربما لها خواص يمكن استخدامها في صنع العلاجات الدوائية.

ويطمح العلماء في المرحلة الثانية من أبحاثهم جعل روبوتات تغوص إلى القاع في منطقة هذه الغابة وبناء صورة ثلاثية الأبعاد عما هو تحت الماء بصورة أفضل.