الشرطة الأميركية في موقع إطلاق نار- أرشيف
الشرطة الأميركية في موقع إطلاق نار- أرشيف

قالت السلطات الأميركية إن إطلاقا للنار وقع في مدينة أوستن بولاية تكساس فجر الأحد أدى إلى مقتل امرأة في العشرينات من عمرها وإصابة أربعة آخرين بجروح.

وأشارت الشرطة إلى أنها بدأت تحقيقا في الحادث الذي وقع في مركز المدينة بحدود الساعة 2:15 (8:15 بتوقيت غرينتش)، وناشدت المواطنين التعاون معها في تحديد هوية الجاني.

وأوضحت أن ثلاثة من الجرحى نقلوا إلى المستشفى، بينهما رفض الضحية الرابع تلقي العلاج.

وفتحت السلطات تحقيقا منفصلا في إطلاق نار نتج عن خلاف بين شخصين في موقع قريب من مكان إطلاق النار الأول وبعده فترة قصيرة، مؤكدة اعتقال مطلق النار وأن الحادث لم يؤد إلى وقوع إصابات.

 ضحايا بإطلاق نار في تكساس (تحديث 8:36 ت.غ.)

قالت الشرطة في مدينة أوستن بولاية تكساس الأميركية إنها تتعامل مع عدة حوادث إطلاق نار وقعت في مركز المدينة فجر الأحد، مشيرة إلى سقوط عدد من الضحايا فيها.

ولم تعلن السلطات أي تفاصيل بشأن هذه الحوادث، لكنها ناشدت المدنيين البقاء بعيدا عن المنطقة.

​​

وأفادت الشرطة بأنها شرعت بتطويق المنطقة بحثا عن المنفذين.

وقال جهاز الإطفاء والطوارئ في مقاطعة أوستن-ترافس، حيث تقع مدينة أوستن، من جانبه، إنه أحصى في حصيلة أولية ثلاثة جرحى، وقتيلة في الثلاثينات من عمرها.

​​

سنوافيكم بالتفاصيل حال ورودها.

 

 

 

الشرطة في موقع إطلاق نار في ملهى بأورلاندو في فلوريدا الشهر الماضي
الشرطة في موقع إطلاق نار في ملهى بأورلاندو في فلوريدا الشهر الماضي

قتل شخصان على الأقل وأصيب 14 آخرون بجروح في إطلاق نار وقع في ملهى ليلي كان ينظم حفلا خاصا بالمراهقين في مدينة فورت مايرز شرقي ولاية فلوريدا الأميركية فجر الاثنين. وأعلنت السلطات أن الحادث ليس عملا إرهابيا.

ووقع الحادث في موقف السيارات التابع لملهى Club Blu في حدود الساعة 12:30 بعد منتصف الليل (4:30 بتوقيت غرينتش) عندما كان الأهالي بصدد أخذ أولادهم بعد انتهاء الحفل. وأشارت السلطات إلى أن بعض الضحايا لم يتعدوا ربيعهم الـ12.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت ثلاثة أشخاص يشتبه في تورطهم بإطلاق النار.

وكتب الملهى على حسابه في فيسبوك "نشعر بالأسى الشديد لكل من تضرر من الحادث"، مضيفا "حاولنا أن نوفر للمراهقين ما حسبناه مكانا آمنا لقضاء وقت ممتع". وأوضح الملهى أن عناصر أمن مسلحين كانوا في المبنى خلال الحفل الذي خصص لمراهقين بين 12 و17 عاما، مضيفا "لم يكن بوسعنا عمل أكثر من ذلك".​​

​​

وفي حين لم تقدم الشرطة معلومات عن المشتبه فيهم على الفور، قال الملهى إن "الأطفال الذين حضروا الحفل لا علاقة لهم بهذا العمل الخسيس".

وأعلنت الشرطة أيضا وقوع إطلاق نار آخر في منطقة قريبة من الملهى الليلي، أدى إلى إصابة شخص واحد بجروح طفيفة. 

وكانت مدينة أورلاندو بفلوريدا قد شهدت إطلاق نار في ملهى للمثليين في 12 حزيران/ يونيو الماضي، أدى إلى مقتل 49 شخصا وإصابة عشرات بجروح. وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية داعش هذا الهجوم.