طائرة أميركية من دون طيار
طائرة أميركية من دون طيار- أرشيف

أعلنت القيادة الوسطى في الجيش الأميركي مقتل سبعة من عناصر تنظيم القاعدة في غارتين أميركيتين على وسط اليمن الشهر الماضي.

وقالت في بيان الثلاثاء إن الغارة الأولى نفذت في الثامن من تموز/يوليو الماضي وأدت إلى مقتل عنصر مسلح، فيما أدت الثانية التي شنت في الـ16 من الشهر ذاته إلى مقتل ستة مسلحين وإصابة آخرين بجروح.

وأضاف البيان أن "تواجد تنظيم القاعدة يزعزع الاستقرار في اليمن، وهو يستغل الاضطرابات لتوفير مأوى يخطط من خلاله لهجمات مستقبلية ضد حلفائنا وضد الولايات المتحدة ومصالحها".

وتشن الولايات المتحدة غارات جوية متفرقة ضد التنظيم في اليمن الذي يشهد صراعا بين القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، من جهة، والحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح، من جهة أخرى.

واستغلت القاعدة هذا الصراع المستمر منذ أكثر من عامين لتوسيع نفوذها في جنوب وجنوب شرق للبلاد.

المصدر: وكالات

 

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن لديه "مخاوف عميقة جدا" بشأن حماية الأطفال في اليمن مشيرا إلى إمكانية إعادة إدراج التحالف التي تقوده السعودية في اليمن على القائمة السوداء الخاصة بالجهات التي تنتهك حقوق الأطفال.

وطالب بان كي مون التحالف ببذل مزيد من الجهد لمعالجة مخاوف الأمم المتحدة حيال سقوط أطفال جراء الغارات التي يشنها التحالف.

وقدم بان كي مون تقريرا إلى مجلس الأمن الدولي حول قراره المثير للجدل بشطب التحالف مؤقتا من القائمة السوداء بانتظار مراجعته، وفق ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد أدرج التحالف على قائمة الجهات التي تنتهك حقوق الأطفال منذ نحو شهرين قبل أن يتراجع عن قراره بعد تهديدات سعودية بالتوقف عن دعم بعض برامج الأمم المتحدة، الأمر الذي نفته الرياض بشدة.

وردت السعودية بغضب على قرار ادراج التحالف في حزيران/يونيو على القائمة السوداء بعد ان اظهر تقرير الأمم المتحدة بأن التحالف مسؤول عن سقوط 60% من أعداد القتلى الأطفال البالغ عددهم 785 طفلا في اليمن العام الماضي.

وبعثت السعودية رسالة سرية من 13 صفحة الأسبوع الماضي إلى بان كي مون تتضمن سلسلة اجراءات يتخذها التحالف لتفادي سقوط قتلى بين المدنيين، حسب الوكالة.

وقال سفير السعودية في الأمم المتحدة عبد الله المعلمي في الرسالة إن التحالف سيطلع الأمم المتحدة على نتائج 10 تحقيقات حول غارات جوية على مستشفيات ومنازل وحفل زفاف وأسواق.

وقال المجلس إنه حصل على معلومات حول الإجراءات التي يتخذها التحالف، إلا أنها لا تزال غير كافية، مضيفا أن الأمم المتحدة ستستمر في التواصل مع التحالف لضمان تطبيق إجراءات ملموسة لحماية الأطفال.

وتقود السعودية حملة بمشاركة قوات عربية في اليمن منذ آذار/ مارس 2015 لمساعدة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على البقاء في السلطة بعد أن سيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء.

المصدر: وكالات