قوات سورية الديموقراطية على جسر دمره مقاتلو تنظيم داعش في مدينة منبج  (أرشيف)
مقاتلون من قوات سورية الديمقراطية بجانب جسر دمره مقاتلو تنظيم داعش في مدينة منبج- أرشيف

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء بتقدم قوات سورية الديموقراطية داخل مدينة منبج بشمال البلاد بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأضاف المرصد بأن تلك القوات سيطرت على عدة أحياء سكنية في القسم الشرقي والغربي من المدينة في ظل تواجد التنظيم في وسطها وشمالها.

وكانت القوات قد بدأت نهاية أيار/مايو الماضي، بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، هجوما للسيطرة على المدينة الواقعة على خط الإمداد الرئيسي للتنظيم بين محافظة الرقة والحدود التركية.

وتمكنت من تطويق منبج، لكن القتال من أجل السيطرة عليها ازداد ضراوة، ما جعل تقدم تلك القوات بطيئا أمام نيران مسلحي التنظيم المتشدد.

وأدت المعارك إلى فرار حوالي 2300 مدني، من بينهم نساء وأطفال، حسب المرصد.

المصدر: وكالات

 

عائلات سورية غادرت منبج
عائلات سورية غادرت منبج

تعاني الأسر السورية التي تريد الخروج من منبج الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" من صعوبات بالغة خلال محاولتها النجاة من جحيم التنظيم المتشدد.

وتحاصر "قوات سورية الديموقراطية"، المكونة من مقاتلين عرب وأكراد تدعمهم واشنطن، المدينة لطرد مقاتلي داعش منها.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة": 

​​