البرلمان المغربي
البرلمان المغربي

تظاهر مغاربة أمام مقر البرلمان في العاصمة الرباط الأربعاء ضد الفساد ونهب المال العام، بعد تقارير عن حصول مسؤولين على عقارات بأسعار أقل من قيمتها السوقية.

ورفع المتظاهرون شعارات غاضبة تستنكر "نهب المال العام" وتطالب برحيل المسؤولين الحكوميين المتورطين.

وقالوا إنهم حصلوا على عقارات بقيمة ما يعادل 35 دولارا للمتر بينما تبلغ قيمتها السوقية أكثر من ذلك بحوالي 10 أضعاف.

ودعا محمد الزهاري، رئيس التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات، إلى إحالة المتورطين إلى القضاء.

أما وزارة الداخلية، فقالت إن الأمر يتعلق بعقار مخصص لموظفي وخدام الدولة متهمة حزبا سياسيا بالوقوف وراء الحملة لأسباب انتخابية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الرباط أنس عياش:

​​

المصدر: "راديو سوا"

تظاهرة لصحافيين في المغرب- أرشيف
تظاهرة لصحافيين في المغرب- أرشيف

نظم صحافيون ونشطاء حقوقيون وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية في الرباط تنديدا بمحاكمة رئيس النقابة الوطنية للصحافة عبد الله البقّالي بسبب مقال نشره في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي عن الفساد الانتخابي.

وقال الأمين العام لفرع التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات بالمغرب محمد زهاري إن ملاحقته تعد مؤشرا على "تراجع حرية التعبير والصحافة " في المغرب.

ووصف محاكمته بأنها "مفبركة" لأن ما تحدث عنه بشأن الفساد يتحدث عنه الجميع.

ورأى أن هذا التصعيد يؤكد "عدم وجود إرادة سياسية حقيقة لاحترام حرية الرأي".

ووصف البقالي تلك المحاكمة بأنها تعد "رغبة في تكميم الأفواه مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية"، مؤكدا أن الصحافيين سيتمسكون بأداء وظيفتهم بموضوعية.

والبقّالي متهم بقذف رجال السلطة العمومية، وتطالبه النيابة العامة بإثبات اتهاماته لمحافظي الأقاليم بإفساد مجلس المستشارين، الغرفة الثانية في البرلمان المغربي.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في الرباط أنس عياش حول الموضوع:

​​المصدر: "راديو سوا"