وصول المساعدات الإنسانية للعالقين السوريين على الحدود الأردنية
وصول المساعدات الإنسانية للعالقين السوريين على الحدود الأردنية

أعلنت منظمات دولية الخميس إدخال مساعدات لحوالي 75 ألف شخص عالقين على الحدود الأردنية السورية، للمرة الأولى منذ إعلانها منطقة عسكرية إثر هجوم استهدف منطقة الركبان قبل حوالي شهر ونصف.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، وبرنامج الأغذية العالمي، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ومنظمة الهجرة الدولية في بيان "تم بنجاح إكمال عملية إغاثية لتزويد 75 ألف شخص بالغذاء والمساعدات الإنسانية".

وأكد البيان أن هذه المساعدات العاجلة تكفي لمدة شهر تقريبا.

وصول المساعدات الإنسانية للعالقين السوريين على الحدود الأردنية

​​

وأشار المتحدث باسم الحكومة الأردنية محمد المومني إلى أن المساعدات أدخلت على مدار ثلاثة أيام، مؤكدا عدم تجديدها "بأي حال من الأحوال".

يذكر أن اللاجئين على الحدود بين الأردن وسورية يواجهون ظروفا إنسانية صعبة منذ الهجوم بسيارة ملغومة الذي استهدف في 21 حزيران/يونيو الماضي موقعا عسكريا أردنيا في الركبان، ما أدى إلى مقتل سبعة أشخاص وإصابة 13 آخرين بجروح.
 
وفور الهجوم، أعلن الجيش الأردني حدود المملكة مع سورية ومع العراق منطقة عسكرية مغلقة.

المصدر: وكالات

لاجئون سوريون في الأردن
لاجئون سوريون في الأردن

أعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء التوصل إلى اتفاق مع الأردن لإدخال مساعدات "لمرة واحدة" لنحو 100 ألف شخص عالقين في منطقة الركبان شمال شرق المملكة على الحدود مع سورية.

ولفتت المديرة التنفيذية لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة في عمان، آرثرين كازين، خلال مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية إلى التوصل إلى اتفاق للتدخل ولمرة واحدة لمساعدة العالقين هناك.

وأوضحت أن عدد العالقين هناك يقدر بأكثر من 100 ألف شخص، مشيرة إلى البحث مع الحكومة الأردنية حول التدخل لمساعدتهم بالعمل مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" ومنظمة الهجرة الدولية لتوفير طرود تضم طعاما وأشياء أخرى.

وتدهورت أوضاع العالقين في منطقة الركبان بعد إعلانها منطقة عسكرية مغلقة، إثر هجوم بسيارة ملغومة على موقع عسكري أردني فيها يقدم خدمات للاجئين أوقع سبعة قتلى و13 جريحا في 21 حزيران/ يونيو.

وحذرت منظمات دولية من تفاقم أوضاع هؤلاء سوءا بعد تعذر وصولها إلى تلك المنطقة بعد إعلانها منطقة عسكرية مغلقة.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) الثلاثاء أن رئيس أركان الجيش الأردني مشعل الزبن التقى كازين وبحث معها موضوع العالقين على الحدود.

وقال الزبن إن مشكلة اللاجئين السوريين مشكلة دولية، تتطلب تضافر جهود المجتمع الدولي للتعامل معها من خلال آليات مناسبة تحفظ أمن دول الجوار.

وأكد أن "المنطقتين الشمالية الشرقية والشمالية مناطق عسكرية مغلقة، ولن يسمح لأي كان باجتياز الحدود، حيث أن أمن المملكة ومواطنيها أولوية أولى لن يسمح المساس بها".

 

المصدر: وكالات