الأطفال ضحايا الأزمة في اليمن
أطفال في اليمن وسط الدمار- أرشيف

قالت وكالة رويترز إنها اطلعت على تقرير سري للأمم المتحدة يفيد باستخدام المقاتلين الحوثيين في اليمن المدنيين كدروع بشرية وبأن التحالف بقيادة السعودية قصف منازل مدنيين.

وأشارت الوكالة إلى أن التقرير الذي تم إعداده لعرضه على مجلس الأمن يركز على الشهور الستة الماضية.

وأكد التقرير، الذي أعدته لجنة خبراء، أن قوات الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح وقوات التحالف وتلك الموالية للحكومة "انتهكت القانون الدولي الإنساني والآخر الخاص بحقوق الإنسان".

واتهمت لجنة الخبراء الحوثيين بتحويل حوالي 100 مليون دولار من البنك المركزي لتمويل عملياتهم العسكرية.

واتهمتهم أيضا بإخفاء مقاتلين وعتاد حربي بالقرب من مدنيين في منطقة المخا بمحافظة تعز.

أما التحالف العسكري بقيادة السعودية، فقالت اللجنة إنه قصف منزل مدني في قرية المحلة في أيار/مايو الماضي، وقالت إن المراقبين يحققون في ثلاث حالات أخرى تعرض فيها مدنيون للقصف.

القاعدة وداعش

وأشار التقرير أيضا إلى أن تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية داعش في اليمن أصبحا ظهيرين متنافسين.

واتهم داعش بالحصول على مبالغ مالية كبيرة لاستقطاب مقاتلين جدد وتمويل عملياته. واستدلت الأمم المتحدة على ذلك بأن التنظيم المتشدد طور عملياته النوعية.

وأشار إلى أن القاعدة كذلك أصبحت قادرة على الوصول "لمفجرات إلكترونية تجارية أكثر فاعلية".

وستستخدم لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة المعلومات الواردة في هذا التقرير لتقرر ما إذا كانت ستدرج المزيد من الأشخاص أو الجماعات في القائمة السوداء للجهات التي تهدد الأمن والسلم في اليمن.

المصدر: رويترز

اسماعيل ولد الشيخ أحمد
اسماعيل ولد الشيخ أحمد

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد الخميس عزمه تعليق مباحثات السلام بين طرفي النزاع اليمني، وذلك في الجلسة الختامية للمفاوضات التي ستعقد السبت، على أن تستأنف في وقت لاحق لم يحدده.

وقال ولد الشيخ أحمد في مقابلة مع التلفزيون الرسمي الكويتي، إن بيانا سيصدر لاحقا من أجل يثبت النقاط التي تم التوصل إليها في تلك المباحثات.

وأضاف المبعوث الأممي أن المفاوضات أحرزت بعض التقدم، ونوقشت القضايا الصعبة في النزاع اليمني على مدى 90 يوما، من دون أن يحدد زمان ومكان استئناف تلك المفاوضات، لكنه أشار إلى إمكانية العودة إلى الكويت.

وشكر ولد الشيخ أحمد الوفد الحكومي لتجاوبه مع خطة السلام الأمنية التي عرضها، مشيرا إلى تحفظات الحوثيين على تلك الخطة.

وعاد الوفد الحكومي الخميس إلى الكويت بعد أيام من مغادرتها، لحضور الجلسة الختامية، وليس للتفاوض وفقا لتصريحات المتحدث باسم الوفد محمد العمراني التي أدلى بها لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأدى النزاع في اليمن إلى مقتل أكثر من 6400 شخص منذ آذار/مارس 2015، بحسب إحصاءات الأمم المتحدة.
 

المصدر: أ ف ب