أوباما في خطابه الأسبوعي
أوباما في خطابه الأسبوعي

اعتبر الرئيس باراك أوباما السبت أن التنوع الثقافي والعرقي في الولايات المتحدة هو سر نجاحها، مشيدا بتنوع الفريق الأولمبي الذي يمثل بلاده في منافسات ريو 2016.

وقال أوباما في خطابه الأسبوعي " يُذكّر فريق الولايات المتحدة الأميركية العالمَ بالأسباب التي تجعلنا نحرز الميداليات الذهبية."

وأضاف"نحن أمّة من المهاجرين تستقي قوّتـها من التنوع والوحدة، ويمثـل رياضيّونا 46 ولاية إضافة إلى العاصمة."

وذكر أوباما أن من بين ممثلي بلاده في أولمبياد ريو شابة مسلمة ترتدي الحجاب، وقال عنها "ستكون أول فتاة تـُبارز وهي ترتدي الحجاب".

وباتت ابتهاج محمد بطلة المبارزة بالسيف أول أميركية مسلمة ترتدي الحجاب في الألعاب الأولمبية وهي تمثل أميركا.

اقرأ أيضا: ابتهاج محمد.. أول أميركية محجبة تشارك في الأولمبياد

من جهة أخرى، تحدث أوباما عن مشاركة فريق يمثل اللاجئين في الأولمبياد لأول مرة في تاريخ المنافسات، معتبرا أن مشاركتهم تمثل رغبة الشعوب في الانتصار على الموت والحروب.

وأضاف "نحن نشجع الرياضيين اللاجئين الذين يشاركون لأول مرة من كونغو وإثيوبيا وجنوب السودان وسورية، هؤلاء يجسّدون روح التحمّل."

المصدر: موقع قناة الحرة

حسن السعادة
حسن السعادة

أوقف الملاكم المغربي حسن السعادة (22 عاما) الجمعة بسبب مزاعم اعتداء جنسي على عاملتي تنظيف في القرية الأولمبية في ريو دي جانيرو، حسب ما أعلنت الشرطة قبل ساعات من حفل افتتاح ألعاب الأولمبية.

وقالت الشرطة في بيان أرسل إلى وكالة الصحافة الفرنسية: "بحسب التحقيق، قام الرياضي في 3 آب/أغسطس باغتصاب عاملتي تنظيف برازيليتين في قرية الرياضيين الأولمبية".

وأضافت الشرطة "بحسب أدلة تم جمعها، تم إيقاف الملاكم احتياطيا لمدة 15 يوما".

وأوضح موقع "جي1" لقناة غلوبو أن الملاكم استدعى السيدتين إلى غرفته بدعوى حاجته إلى معلومة. وبمجرد دخولهما هاجمهما مداعبا فخذي إحداهما وثديي الأخرى.

وكان رياضيان آخران داخل غرفة السعادة بيد أنهما لم يتدخلا بحسب "جي1"، ونجحت السيدتان بعد ذلك في الفرار.

وفي البرازيل، يتم استخدام عبارة "اغتصاب" لأي نوع من الاعتداءات الجنسية.

وكان مقررا أن يبدأ السعادة مشواره في الألعاب الاولمبية غدا السبت بمواجهة التركي محمد ندير أونال في الدور الأول لوزن 81 كيلو غرام.

وتوج السعادة ببطولة المغرب عام 2012 وتأهل إلى ريو 2016 في حزيران/يونيو الماضي عقب دورة في باكو.

 

المصدر: أ ف ب