عناصر من الشرطة البرازيلية في ريو دي جانيرو
عناصر في الشرطة البرازيلية- أرشيف

عقدت سلطات الأمن في البرازيل الاثنين اجتماعا مع الاتحاد الوطني الإسلامي لبحث الإجراءات الأمنية في البلاد التي تستضيف دورة الألعاب الأولمبية.

ويأتي الاجتماع بعد توقيف أشخاص ينتمون لتنظيم الدولة الإسلامية داعش بتهمة التخطيط لتنفيذ هجوم أثناء الألعاب الأولمبية.

وقال وزير الدفاع البرازيلي أليكسندر دي مورايس إن الاجتماع بحث تعزيز التواصل بين أجهزة الأمن والمجتمع الإسلامي لتبادل المعلومات.

وأكد الوزير أن تهديد الإرهاب يقف عند حده الأدنى في البلاد.

وأشار إلى أن تلك المعلومة تستند إلى تقارير الاستخبارات البرازيلية و 55 دولة أخرى.

أما علي حسين طه، نائب رئيس الاتحاد الوطني الإسلامي، فقال إن الاجتماع ساهم في توضيح موقف المجتمع الإسلامي من الإرهاب.

وكانت الشرطة البرازيلية قد ألقت القبض على مواطن من أصل لبناني اسمه شاعر قالاوون (28 عاما) للاشتباه بعلاقته بتنظيم داعش، وذلك قبل ثمانية أيام من افتتاح أولمبياد 2016.

وتشتبه الشرطة الفيدرالية في قيام قالاوون بتجنيد أشخاص في البرازيل.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

 

شعار أولمبياد ريو 2016 في مدينة ريو دي جانيرو في البرازيل
شعار أولمبياد ريو 2016 في مدينة ريو دي جانيرو في البرازيل

ألقت الشرطة البرازيلية القبض على مواطن برازيلي من أصل لبناني اسمه شاعر قالاوون (28 عاما) للاشتباه بعلاقته بتنظيم "الدولة الإسلامية" داعش، قبل ثمانية أيام من افتتاح أولمبياد 2016.

وقال إيديسون فيريرا محامي المشتبه به لوكالة الصحافة الفرنسية الخميس، إن قالاوون محتجز في سجن أري فرانكو في ريو، بسبب نشره تعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي لها علاقة بتنظيم داعش، مضيفا "لكن ليس هناك أي شيء ملموس".

وأوضح المسؤول الإعلامي في وزارة العدل الاتحادية للوكالة، أن قرار المحكمة بتوقيف قالاوون جاء بناء على قانون مكافحة الإرهاب.

وبحسب ما تداولته الصحافة البرازيلية، تشتبه الشرطة الفيدرالية بقيام قالاوون بتجنيد أشخاص في البرازيل. وذكرت صحيفتا "فولها" و"استادو دي ساو باولو" أنه زار لبنان عامي 2013 و2014 خلال نهائيات كأس العالم، وجرى اعتقاله لحمله أسلحة بطريقة غير مشروعة، ولا تزال محاكمته بهذا الشأن جارية.

وأفاد محامي المشتبه به في مقابلة مع قناة تلفزيونية بأن لا تهمة محددة وجهت لموكله بل هي افتراضات "بأنه نشر شيئا على فيسبوك حول الدولة الاسلامية لكن ليس له أي علاقة بالتنظيم. إنه لم يعلن ولاءه لها، وبالتالي فهو ليس في طور التجنيد، وتشكيل جماعة، والتعاون أو تشجيع مخططات التنظيم".

وبحسب فيريرا، فإن قلاوون مسلم عاش في لبنان خلال سن المراهقة، ويزاول أعمالا تجارية تابعة للعائلة التي تملك متاجر في منطقة سارا الشعبية وسط ريو، والمعروفة بالتعايش السلمي بين التجار العرب واليهود.

المصدر: وكالات