جنود لبنانيون يغادرون بلدة عرسال الحدودية- أرشيف
جنود لبنانيون قرب عرسال - أرشيف

شنت مروحيات الجيش اللبناني الخميس لليوم الثاني على التوالي غارات على مواقع للمتشددين عند الحدود مع سورية.

وقال مصدر عسكري إن المروحيات أطلقت الصواريخ على مواقع التنظيمات المتشددة بجرود عرسال، مشيرا إلى أن الضربات استهدفت منطقة الكسارات، حيث ينشط مقاتلوجبهة فتح الشام (النصرة سابق)، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوفهم.

وأوضح المصدر أن القصف الجوي ترافق مع قصف مدفعي.

وكانت مروحيتان للجيش قد أطلقتا مساء الأربعاء صاروخين على مواقع أخرى للمسلحين في المنطقة ذاتها.

وأفاد المصدر بأن نحو 1000 متشدد ما زالوا يحتلون عشرات الكيلومترات المربعة داخل الأراضي اللبنانية.

وتسلم الجيش اللبناني قبل يومين 1000 طن من الذخائر وعشرات المدافع هبة من الحكومة الأميركية. وأشارت السفيرة الأميركية في بيروت إليزابيث ريتشارد أن هذه الدفعة تهدف إلى مساعدة الجيش اللبناني في التصدي للمجموعات المتطرفة وحماية حدود لبنان. 

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

​​

المصدر: راديو سوا
 

جنود لبنانيون يغادرون بلدة عرسال الحدودية- أرشيف
جنود لبنانيون يغادرون بلدة عرسال الحدودية- أرشيف

أعلن الجيش اللبناني الخميس مقتل قيادي في تنظيم الدولة الإسلامية داعش وتوقيف قياديين آخرين في عملية استهدفت الخميس مواقع للتنظيم في منطقة جرود عرسال الواقعة على الحدود مع سورية.

وجاءت العملية بعد تعقب ورصد استمر لمدة أسابيع.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة بأن قوات النخبة في الجيش اقتحمت مركزا لداعش في جرود عرسال واشتبكت مع المسلحين المتحصنين بداخله بعد رفضهم الاستسلام.

وأوقف الجيش خلال الهجوم أربعة مسلحين، هم لبنانيان وسوريان، إلا أن لبنانيا توفي بعد إصابته في الاشتباك.

واتهم الجيش العناصر المسلحة بتنفيذ عمليات ضد الجيش، وخطف عناصر منه خلال معركة عرسال قبل عامين، وتحضير عمليات انتحارية.

استمع إلى تقرير يزبك وهبة:

​​

المصدر: "راديو سوا"