الشرطة الألمانية في موقع إطلاق النار بمدينة ميونيخ- أرشيف
الشرطة الألمانية في موقع إطلاق النار بمدينة ميونيخ- أرشيف

كشف وزير الداخلية الألماني توماس دو مايتسييري الخميس عن خطة ترمي إلى تعزيز الأمن بعد استهداف البلاد مؤخرا بهجمات إرهابية.

وقال الوزير الألماني خلال مؤتمر صحافي إن الخطة تركز على زيادة الإجراءات الأمنية والتعاون مع أوروبا.

وأضاف أنها تعتمد على زيادة أعداد الأجهزة الأمنية وعلى الوقاية والدمج، مؤكدا أن بلاده لن تتهاون مع "مخالفي القانون ومهددي الأمن ودعاة التشدد".

واقترح الوزير ضمن خطته تجريد مزدوجي الجنسية الذين يقاتلون مع الجماعات المتشددة في الخارج من جنسيتهم الألمانية.

وقال في هذا الشأن "سأسعى إلى تشديد قواعد حقوق الإقامة للأجانب من مرتكبي الجرائم أو من يمثلون تهديدا على الأمن العام في ألمانيا، فهذا سبب يدعو إلى احتجاز هؤلاء الأفراد وتعديل قانون الإقامة".
 
وشهدت ألمانيا نهاية الشهر الماضي هجومين أعلن تنظيم الدولة الإسلامية داعش مسؤوليته عنهما. ووقع الاعتداء الأول بساطور في قطار، ما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص بجروح، أما الثاني فكان هجوما انتحاريا عند مدخل مهرجان للموسيقى وأدى إلى إصابة 15 شخصا بجروح.

المصدر: وكالات

مقاتلون أكراد ضد داعش في سورية
مقاتلون أكراد ضد داعش في سورية

قال مجلس أمن إقليم كردستان الخميس إن قوة أميركية كردية مشتركة نفذت عملية إنزال في منطقة القائم قرب الحدود العراقية السورية، أسفرت عن مقتل قيادي في تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأضاف المجلس في بيان أن القوة تمكنت من قتل ما يسمى مسؤول الثروات الطبيعية في تنظيم داعش سامي جاسم محمد الجبوري المعروف أيضا باسم حاجي حامد الذي فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات عليه ضمن 15 آخرين بسبب إشرافه على تمويل التنظيم من خلال بيع النفط والغاز.

ويبعد قضاء القائم مسافة 200 كيلومترا عن أقرب نقطة انتشار لقوات البيشمركة الكردية.

ولم يؤكد الجيش الأميركي العملية حتى الآن.

وكانت القوات الأميركية والكردية التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني قد نفذت العام الماضي عملية إنزال في محافظة كركوك الخاضعة لسيطرة الاتحاد الوطني الكردستاني المنافس.

وينفذ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضربات جوية ضد تنظيم داعش الذي سيطر على مساحات شاسعة من الأراضي العراقية في منتصف عام 2014، وفقد الكثير منها خلال عام 2016.