نازحون من قرى مجاورة يصلون إلى واو، جنوب السودان في 11 أيار/مايو إثر نزاعات مسلحة هناك
نازحون بإحدى قرى جنوب السودان - أرشيف

أعلنت الأمم المتحدة الجمعة أن نحو 110 آلاف شخص هربوا من جنوب السودان ولجأوا إلى أوغندا منذ بداية السنة، وقد دفعت المعارك التي تجددت الشهر الماضي معظمهم على المغادرة.

وأعربت المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين عن "قلقها البالغ" لسرعة لجوء السكان، مشيرة إلى الصعوبات التي يشكلها هذا الأمر للبلدان المجاورة لجنوب السودان والوكالات العاملة في المجال الإنساني.

وقد وصل نحو 82 ألفا من هؤلاء إلى أوغندا في الأسابيع الخمسة الأخيرة، وفق المفوضية.

وفي بداية السنة، حصلت حركة هجرة أخرى شملت 100 ألف جنوب سوداني نحو الشمال، لكن المشاكل الغذائية دفعت قسما منهم إلى المغادرة.

وبالإجمال، اضطر أكثر من 2.5 مليون شخص إلى النزوح منذ اندلاع النزاع في جنوب السودان في كانون الأول/ديسمبر 2013، ولجأ 930 ألفا منهم إلى البلدان المجاورة، حسبما ذكرت المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين.

وتسعى أوغندا التي كانت مقصد اللاجئين من جنوب السودان إلى توسيع المخيمات ومراكز الاستقبال القريبة من الحدود، حيث أن بعض المواقع تستقبل الآن لاجئين بما يفوق قدرتها خمس مرات.

المصدر: أ ف ب 

نازحون بسبب القتال في جوبا
نازحون بسبب القتال في جوبا

دعت الولايات المتحدة مجلس الأمن الأحد إلى تشكيل قوة دولية لحفظ السلام في عاصمة جنوب السودان جوبا التي شهدت معارك في الفترة الماضية بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير ومنافسه رياك مشار.

ووزعت واشنطن على الدول الأعضاء في المجلس مسودة بيان تقترح فيها تشكيل قوة قوامها أربعة آلاف فرد لضمان السلام في جوبا.

وحسب المسودة التي اطلعت عليها وكالة رويترز، فإن هذه القوة "ستستخدم كل الوسائل اللازمة بما في ذلك القيام بخطوات قوية ونشطة والمشاركة في عمليات مباشرة عند الضرورة" لتأمين جوبا وحماية المطار والمنشآت الرئيسية الأخرى.

واقترحت واشنطن أن تكون القوة ضمن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جنوب السودان المعروفة باسم "يونميس" والمتواجدة هناك منذ عام 2011.

يذكر أن كير ومشار وقعا اتفاقا للسلام في آب/أغسطس الماضي، ما أنهى قتالا بين القوات الموالية لهما استمر حوالي عامين، وأسفر عن مقتل أكثر من 10 آلاف شخص وتشريد أكثر من مليونين.

لكن الاشتباكات تجددت الأسابيع الماضية في العاصمة وأدت إلى مقتل 272 شخصا، قبل التوصل إلى اتفاق هدنة.

المصدر: وكالات