جنود أميركيون في قاعدة عسكرية في أفغانستان
جنود أميركيون في قاعدة عسكرية في أفغانستان_ أرشيف

أعلن مسؤول في البنتاغون الجمعة، مقتل حافظ سعيد خان زعيم تنظيم الدولة الإسلامية داعش في أفغانستان وباكستان إثر غارة أميركية استهدفت المنطقة الحدودية بين البلدين في تموز/يوليو الماضي.

ويأتي هذا الهجوم الذي سبب انتكاسة كبيرة للتنظيم، بعد أقل من ستة أشهر من غارة أخرى في أفغانستان قتل على إثرها عبد الرؤوف كاظم، الذي كان يعتقد أنه الرجل الثاني لتنظيم داعش في البلاد.

وكانت السلطات الأفغانية قد اعتقدت خطأ أن خان قتل في غارة مختلفة في تموز/يوليو عام 2015، استهدفت فيها طائرة أميركية من دون طيار عشرات من عناصر تنظيم داعش في إقليم ننغرهار القريب من الحدود الباكستانية.

يذكر أن خان عين في بداية عام 2015 قائدا لتنظيم داعش في "إقليم خراسان" الذي يضم أجزاء من عدة دول متجاورة منها أفغانستان وباكستان، لتعلن مجموعة من طالبان انشقاقها وانضمامها لتنظيم داعش.

وشهدت الأشهر الأخيرة تدهورا للوضع الأمني في أفغانستان حيث تتحمل القوات المحلية بمفردها مسؤولية فرض الأمن في البلاد، بعد انسحاب معظم القوات الأجنبية، ما دفع الولايات المتحدة لتمديد فترة انتشار قواتها العسكري.

المصدر: أ ف ب

أكد الجيش الأفغاني الذي أرسل قواته الخاصة إلى ولاية هلمند في جنوب أفغانستان، الخميس أنه أوقف زحف مقاتلي طالبان نحو مناطق استراتيجية في الولاية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية دولت وزيري "قمنا بتأمين محيط لشكركاه" فيما أصبح إقليم ناوا خاضعا تماما لسيطرة القوات المسلحة الأفغانية.