باقات الأزهار على طريق في نيس حيث قتل 84 شخصا في هجوم  يوم باستيل
باقات الأزهار على طريق في نيس حيث قتل 85 شخصا

أصيب عدد من الأشخاص بجروح طفيفة مساء الأحد على ساحل كوت دازور (جنوب شرق فرنسا)، إثر حالة هلع من حدوث هجوم.

ووقعت الإصابات في جوان لي بان، بمدينة أنتيب، داخل منطقة بينيد المعروفة بمهرجانها الدولي لموسيقى الجاز وملاهيها الليلية.

وقالت وسائل إعلام محلية إن حالة الذعر كانت جراء انفجار ألعاب نارية ألقيت من سيارة.

ولم تحدد السلطات رسميا أعداد الجرحى، إلا أن وسائل إعلام أشارت إلى أن عددهم 40 شخصا.

يذكر أن مدينة نيس الفرنسية شهدت هجوما في 14 تموز/يوليو الماضي، أسفر عن مقتل 85 شخصا.

وجاء الهجوم خلال الاحتفالات بيوم العيد الوطني، وقد تبناه تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

المصدر: وكالات

 

تشيييع الكاهن الفرنسي جاك هاميل
تشيييع الكاهن الفرنسي جاك هاميل

شيع المئات الثلاثاء جثمان الكاهن الفرنسي جاك هاميل (85 عاما) الذي قتل على أيدي متشددين إسلاميين قبل حوالي أسبوع في كنيسته بشمال فرنسا.

وشارك حوالي ألف شخص في جنازة رسمية لوداع الكاهن، من بينهم ممثلون عن البروتستانت واليهود والمسلمين.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن السلطات عززت إجراءات الأمن في محيط كاتدرائية روان التي شهدت الجنازة.

ومثل الحكومة الفرنسية فيها وزير الداخلية والأديان برنار كازنوف.

وقد أثار قتل الكاهن في 26 تموز/يوليو الماضي بسانت اتيان دو روفريه استياء كبيرا في فرنسا، خاصة أنه كان يبذل جهودا للتقريب بين الأديان.

ووقع الهجوم بعد 12 يوما على اعتداء نيس الذي نفذه تونسي على متن شاحنة خلال الاحتفالات بالعيد الوطني وأودى بحياة 84 شخصا.

المصدر: وكالات