مطار جون أف كينيدي في نيويورك واحد من أكبر المطارات الأميركية
مطار جون أف كينيدي في نيويورك واحد من أكبر المطارات الأميركية

عادت الحركة في مطار جون أف كينيدي (JFK) الدولي في نيويورك إلى طبيعتها بعد أن أعلنت السلطات أنها لم تعثر على ما يشير إلى وقوع إطلاق نار في إحدى صالات المغادرة مساء الأحد.

وقالت هيئة مطار نيويورك ونيوجيرزي في رسالة على تويتر إن عملية تفتيش للصالة رقم ثمانية، حيث أفادت تقارير بسماع دوي عيارات نارية، انتهت من دون أن يتم العثور على فوارغ طلقات أو أي مؤشرات أخرى بهذا الصدد، مضيفة أيضا أنه لم يكن هناك جرحى.

وأوضحت أن إدارة المطار قررت إخلاء الصالة كإجراء احتياطي.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مئات الأشخاص يتدفقون إلى خارج الصالة ثمانية التي تستخدمها شركات أير برلين وألاسكا أيرلاينز وأميركان إيغل وأميركان إيرلاينز وفينار وشركات طيران أخرى.

إخلاء صالة مغادرة (تحديث 3:29 ت.غ)

أخلت الشرطة الأميركية المبنى رقم 8 في مطار جون أف كينيدي بنيويورك مساء الأحد بعد إنذار بوقوع إطلاق نار.

وأشارت السلطات في وقت لاحق إلى عدم وجود تأكيدات على وقوع إطلاق نار.

وأفادت شبكة CNN بعدم حدوث إصابات وبأن الشرطة لم تنفذ عمليات توقيف.

واتخذت السلطات قرار الإخلاء كإجراء احترازي.

المصدر: وكالات

مطار جون أف كينيدي في نيويورك واحد من أكبر المطارات الأميركية
مطار جون أف كينيدي في نيويورك واحد من أكبر المطارات الأميركية

عادت حركة الملاحة الجوية على الساحل الشمالي الشرقي للولايات المتحدة السبت إلى طبيعتها بشكل بطيء بعد عدة ساعات من حدوث عطل معلوماتي في المراقبة الجوية أدى إلى تأخير مئات الرحلات.

وأعلنت سلطة الطيران المدني الأميركية في تغريدة على موقع تويتر "أن نظام المعالجة الآلية شهد مشاكل في وقت سابق من اليوم وعاد الآن إلى العمل".​​

​​وكان تأخير كبير قد طرأ السبت على رحلات الطيران من مطارات الساحل الشمالي الشرقي للولايات المتحدة بسبب عطل معلوماتي في المراقبة، حسب السلطات المسؤولة.

وقالت سلطة الطيران المدني الأميركي إنها "رصدت مشكلة في مركز مراقبة الملاحة الجوية في ليسبورغ بفرجينيا".

وقال موقع سلطة الطيران المدني الأميركية أن الملاحة في مطار جون كينيدي، الأكبر في نيويورك، عادت طبيعية، بعد أن شهد مطار "آي ايه دي" الدولي في واشنطن ساعتين من التأخير في الساعة 18:45 بتوقيت غرينيتش.

وكان مطار ولاية بالتيمور القريب من العاصمة واشنطن قد أعلن في تغريدة على موقع تويتر أنه "بسبب عطل معلوماتي، تم خفض حركة الوصول والإقلاع في مطار (بي دبليو آي بالتيمور) ومطاري (ريغان ودولز واشنطن) إلى الحد الأدنى".​​​​

​​

المصدر: وكالات