مخلفات القصف على حلب- أرشيف
مخلفات القصف على حلب- أرشيف

حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء من "كارثة إنسانية لم يسبق لها مثيل" في حلب.

ودعا بان روسيا والولايات المتحدة إلى العمل على التوصل سريعا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في المدينة ومناطق أخرى في سورية.

وأشار في تقريره الشهري لمجلس الأمن الدولي إلى وقوع هجمات عشوائية على مناطق سكنية واستخدام البراميل المتفجرة لقتل المدنيين.

ورأى أن الأطراف كافة "فشلت" في الالتزام بوقف إطلاق النار.

وجدد بان دعوة الأمم المتحدة لوقف القتال في حلب لمدة 48 ساعة على الأقل من أجل تأمين وصول المساعدات.

تحديث: 11:57 ت غ في 16 آب/أغسطس

قتل 19 مدنيا على الأقل بينهم ثلاثة أطفال في ضربات جوية الثلاثاء بحيين شرقي مدينة حلب التي تشهد معارك بين القوات النظامية وفصائل المعارضة منذ عدة أسابيع.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أورد حصيلة القتلى، بأن عشرات أصيبوا في القصف في حيي طريق الباب والصاخور، فيما تعرضت أحياء أخرى في المدينة إلى ضربات جوية "مكثفة". ورجح المرصد أن تكون مقاتلات روسية أو سورية قد نفذت الضربات.

وقتل 12 عنصرا من فصائل المعارضة في ضربات نفذتها طائرات روسية على موكب على طريق الراموسة جنوب غرب المدينة.

ويأتي هذا بعد إعلان وزارة الدفاع الروسية الثلاثاء تنفيذ قاذفات انطلقت من قاعدة في إيران ضربات على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية داعش وجبهة فتح الشام (النصرة سابقا) في حلب ودير الزور وإدلب.

المصدر: وكالات

مقاتلات روسية شاركت في العمليات العسكرية في سورية- أرشيف
مقاتلات روسية شاركت في العمليات العسكرية في سورية- أرشيف

أعربت الولايات المتحدة الثلاثاء عن أسفها لإطلاق روسيا ضربات في سورية انطلاقا من إيران.

وقال نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر "إنه أمر مؤسف لكن ليس مستغربا".

ورأى أن تلك الضربات تعقد الموقف، وتصعب إمكانية وقف الأعمال العدائية، والتوصل إلى حل سياسي للأزمة.

تحديث: 08:43 ت غ في 16 آب/أغسطس

نفذت قاذفات روسية انطلقت من قاعدة في إيران ضربات جوية ضد مواقع للمتشددين في سورية الثلاثاء.

ونقلت وكالات أنباء محلية عن وزارة الدفاع الروسية القول إن ضربات دمرت مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة فتح الشام (النصرة سابقا) في مناطق حلب ودير الزور وإدلب.

ويأتي هذا بعد أن ذكرت قناة "روسيا 24" المدعومة من موسكو، أن الكرملين نشر قاذفات من طراز توبوليف-22 بعيدة المدى في الجمهورية الإسلامية في إطار العمليات العسكرية الروسية في سورية.

ونشرت القاذفات في قاعدة جوية قرب مدينة همدان شمال غرب إيران.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت مطلع هذا الأسبوع تدمير مستودعات أسلحة ومراكز قيادة لداعش في دير الزور.

وتنفذ روسيا منذ 30 أيلول/سبتمبر 2015 حملة غارات جوية مساندة للقوات النظامية في سورية.

المصدر: وكالات