فتاة ترتدي البوركيني
فتاة ترتدي البوركيني

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس تأييده للقرارات التي اتخذها رؤساء بلديات فرنسية بشأن حظر لباس الشواطئ الإسلامي (البوركيني) الذي يغطي غالبية أجزاء الجسم.

وقال فالس في مقابلة صحافية الثلاثاء "أنا أتفهم رؤساء البلديات الذين يبحثون في هذه المرحلة المتوترة عن حلول لتجنب اضطرابات في النظام العام".

وأكد أنه يؤيد قرارات رؤساء البلديات إذا كانت مدفوعة برغبة في تشجيع العيش المشترك الذي لا مكان فيه "لدوافع سياسية خفية".

ورأى ضرورة أن تكون الشواطئ خالية من المظاهر الدينية، معتبرا البوركيني ترجمة لمشروع سياسي ضد المجتمع مبني على "استعباد" المرأة.

وشدد على ضرورة "أن تدافع الجمهورية عن نفسها في مواجهة الاستفزازات".

وحظر عدد من رؤساء البلديات في فرنسا خلال الأسابيع الماضية السباحة بالبوركيني، ما أثار جدلا بين مؤيدي تطبيق العلمانية والمدافعين عن حرية التعبير.

المصدر: وكالات

فتاة ترتدي البوركيني
فتاة ترتدي البوركيني

اعتمدت بلدة فرنسية ثالثة الاثنين قرارا يحظر لباس السباحة الإسلامي "البوركيني" على شواطئها، بعد شجار بين شبان وعائلات من أصول مغاربية في عطلة نهاية الأسبوع.

ومن المزمع أن يدخل الحظر حيز التنفيذ في بلدة سيسكو في كورسيكا الثلاثاء. وقال رئيس بلدية المدينة أنج بيير فيفوني إنه اتخذ هذا القرار استنادا إلى خطوات مماثلة في كان وفيلينيوف لوبيه.

ويأتي القرار عقب شجار عنيف اندلع السبت إثر قيام سياح بتصوير نساء من شمال إفريقيا يرتدين البوركيني على شواطئ المدينة. أسفرت المشكلة التي استدعت تدخل شرطة مكافحة الشغب، عن خمس إصابات وأضرار في الممتلكات. 

وحشدت السلطات 100 من عناصر الشرطة والدرك لإعادة الهدوء إلى البلدة. وقرر رئيس البلدية إلغاء احتفالات ذكرى رقاد السيدة العذراء التي كانت مقررة الاثنين.

المصدر: وكالات