أعضاء في وفدي المصالحة في مكتب رئيس وزراء حكومة حماس
أعضاء في حركتي فتح وحماس- أرشيف

بدأت الأحزاب السياسية الفلسطينية الأربعاء تسجيل مرشحيها لخوض الانتخابات المحلية، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ سنوات لإجراء انتخابات.

وأعلنت حركة حماس تأييدها للانتخابات التي دعت إلى إجرائها السلطة الفلسطينية في الثامن من تشرين الأول/ أكتوبر، ويحق لحوالي مليوني فلسطيني التصويت فيها.

وقال رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر "هذه الانتخابات هي الاختراق الأول الممكن. إذا نجحت الأمور سيكون الاختراق الأول من أجل المصالحة".

وأجريت آخر انتخابات محلية عام 2012 لكن التصويت أجري في جزء من الضفة الغربية التي تضم 350 مركزا ولم تعترف بها حركة حماس.

أما آخر انتخابات تشريعية فأجريت عام 2006 وحققت حماس فوزا مفاجئا بها. وبعدها اندلعت خلافات سياسية، وخاضت حركتا حماس وفتح حربا عام 2007 انتهت بسيطرة الأولى على قطاع غزة.

المصدر: وكالات

قوات إسرائيلية
قوات إسرائيلية

نفذ الجيش الإسرائيلي عملية أمنية في الضفة الغربية فجر الأربعاء اعتقل فيها ممثل حركة حماس في لجنة الانتخابات المركزية في الأراضي الفلسطينية حسين أبو كويك.

وقالت متحدثة باسم الجيش إن عملية اعتقال أبو كويك جاءت على خلفية "مشاركته في أنشطة" حماس التي تصنفها إسرائيل منظمة إرهابية، مشيرة إلى أن جهاز الأمن الداخلي (الشين بيت) شارك في اعتقال المسؤول الفلسطيني.

ونددت حماس باعتقال ممثلها، وقالت إنه يهدف إلى التأثير على نتائج الانتخابات المحلية والبلدية المقررة في الثامن من تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

ودعت الحركة "المؤسسات الدولية ذات الصلة" إلى التدخل للإفراج عن أبو كويك ووقف الاعتقالات في صفوف الحركة، مشيرة إلى أن ذلك يمثل مساسا بنزاهة العملية الانتخابية.

وفي رام الله، دانت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية اعتقال ممثل حماس. وقال المتحدث باسم اللجنة فريد طعمة الله إن ذلك يشكل "تدخلا سافرا في الانتخابات المحلية الفلسطينية".

وكانت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية قد أعلنت الثلاثاء فتح باب الترشح للانتخابات المحلية. وحددت موعد انتهاء مهلة الترشح في 25 آب/أغسطس.

المصدر: وكالات