الجنرال ستيفن تاونسند
الجنرال ستيفن تاونسند

قال القائد الجديد للقوات الأميركية في العراق وسورية إن الولايات المتحدة ستدافع عن قواتها الخاصة في شمال سورية إذا أقدمت المقاتلات النظامية والمدفعية السورية مرة أخرى على استهداف مناطق تنتشر فيها.

وأوضح الجنرال ستيفن تاونسند في تصريح لشبكة CNN "أبلغنا الروس بأماكننا وقالوا إنهم أبلغوا بدورهم السوريين، وإني أقول إننا سندافع عن أنفسنا إذا شعرنا بتهديد".

وتاونسند، الذي تولى منصبه قبل أيام، أول مسؤول عسكري أميركي رفيع يتحدث بشكل علني عن احتمال مواجهة سلاح الجو السوري. وجاء ذلك في أعقاب حادث وقع الخميس الماضي وصفه مسؤولون أميركيون بأنه "غير عادي"، هاجمت خلاله مقاتلات سورية منطقة تنتشر فيها القوات الأميركية الخاصة دعما للقوات الكردية.

من جهة أخرى قال تاونسند، الذي يقود الآن الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية داعش إن قادة التنظيم على رأسهم أبو بكر البغدادي تتم مطاردتهم، مشيرا إلى أنه يرغب في رؤيتهم "موتى أو هاربين مختبئين في حفرة في الصحراء، ولا يشكلون تهديدا".

المصدر: CNN

مدرعة تابعة لقوات سورية الديموقراطية في منطقة الحسكة
مدرعة تابعة لقوات سورية الديموقراطية في منطقة الحسكة

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض أن طائرات تابعة للحكومة السورية حلقت، في وقت مبكر من صباح السبت، على مدينة الحسكة شمال شرقي سورية، رغم تحذيرات أميركية من أن تشكل ضربات محتملة للطيران السوري خطرا على حياة مستشارين عسكريين أميركيين موجودين في المدينة.

ولم يوضح المرصد ما إذا كانت الطائرات السورية نفذت أي غارات جوية مثل ما فعلت الخميس والجمعة.

في المقابل، تحدث المرصد عن اشتباكات عنيفة وتبادل قصف مدفعي في أحياء من الحسكة بين الأكراد الذين يسيطرون على ثلثي المدينة من جهة، وقوات الحكومة السورية من جهة أخرى، والتي تسيطر على الجزء المتبقي بما فيه وسط المدينة.

وبدأت الاشتباكات الأربعاء على خلفية تبادل اتهامات بين الطرفين بتنفيذ حملة من الاعتقالات.

وأوقعت المعارك، حسب المرصد، ما لا يقل عن 41 قتيلا بينهم 25 مدنيا من ضمنهم 10 أطفال.

تحذيرات أميركية

وحذرت واشنطن من أن ضربات النظام السوري على المدينة تشكل خطرا على حياة مستشاريها الموجودين على الأرض لتقديم المشورة للقوات الكردية، التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

وبعد أن استهدفت طائرات النظام السوري، لأول مرة، مواقع يسيطر عليها الأكراد الخميس والجمعة، أرسلت الولايات المتحدة طائرات مقاتلة لحماية قواتها الخاصة الموجودة في المدينة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الكابتن جيف ديفيس إن هذا الإجراء اتخذ "لحماية قوات التحالف"، مضيفا: "لقد كشفنا بشكل واضح أن الطائرات الأميركية ستدافع عن القوات الموجودة على الأرض في حال تعرضت للتهديد".

 

المصدر: وكالات