مستوطنة اسرائيلية في الضفة الغربية. أرشيف
مستوطنة اسرائيلية في الضفة الغربية. أرشيف

أعلنت السلطات الإسرائيلية الاثنين الموافقة على بناء مزيد من المستوطنات في الخليل جنوب الضفة الغربية.

وقال مكتب تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق التابعة لوزارة الدفاع إنه وافق على خطط لتجهيز البنية التحتية للمستوطنات.

ورأى محافظ الخليل كامل حميد أن القرار الإسرائيلي هو "الأخطر" منذ سنوات.

وأكدت هاغيت أوفران من حركة السلام الآن الإسرائيلية المناهضة للاستيطان أن الحكومة ستقيم مستوطنات جديدة في مكان معسكر للجيش الإسرائيلي.

ورأت أن ذلك يأتي من خلال "التحايل على القوانين والسماح للمستوطنين بالبناء في قاعدة عسكرية... في خطوة غير مسبوقة".

ويسكن حوالي ألف مستوطن في قلب مدينة الخليل التي يسكنها عشرات آلاف الفلسطينيين، الأمر الذي يثير خلافات متكررة بين الجانبين، ويزيد من حدة التوتر والعنف.

المصدر: "راديو سوا"

بان كي مون في غزة
بان كي مون في غزة

انتقد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاثنين بشدة قرار إسرائيل بناء وحدات سكنية جديدة في مستوطنات بالضفة الغربية.

وقال المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك إن بان يجدد التأكيد أن المستوطنات غير شرعية بموجب القانون الدولي.
 
وأضاف أنه يدعو حكومة إسرائيل إلى تجميد هذه القرارات "لما فيه مصلحة السلام وحل نهائي عادل".

وأعرب بان عن خيبة أمل عميقة لكون هذا الإعلان يأتي بعد أربعة أيام فقط على الدعوة التي وجهتها اللجنة الرباعية للشرق الأوسط إلى إسرائيل لإنهاء سياسة بناء المستوطنات وتوسيعها.

وأضاف البيان أن القرار يثير أيضا "تساؤلات مشروعة حول نوايا تل أبيب على المدى البعيد" وكذلك حول التصريحات المتكررة لبعض الوزراء والتي تدعو إلى ضم الضفة  الغربية.

وأعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، من جانبه، أن المنظمة ستتوجه إلى مجلس الأمن الدولي لتقديم مشروع قرار حول الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وجاءت تلك التطورات غداة موافقة السلطات الإسرائيلية على خطط لبناء حوالي 600 وحدة استيطانية جديدة.

المصدر: وكالات/ "راديو سوا"