طفلة سورية لاجئة
أطفال سوريون لاجئون- أرشيف

قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأردن آليس ويلز إن توطين 10 آلاف لاجئ سوري في الولايات المتحدة "لن يكون على حساب تدابير الأمن" الأميركية.

وجاءت تصريحاتها خلال لقائها الأحد ثلاث عائلات سورية ستغادر الأردن إلى الولايات المتحدة ضمن خطة الرئيس باراك أوباما لإعادة توطين 10 آلاف لاجئ سوري.

وأشارت إلى أن برنامج إعادة توطين اللاجئين السوريين يخضع اللاجئين لإجراءات أكثر دقة من تلك التي تتخذ مع غيرهم ممن يدخلون الولايات المتحدة.

وقالت في هذا الصدد "حتى أكون واضحة فإن تحقيق هدف البرنامج لم يكن على حساب تدابيرنا الأمنية الشاملة والقوية، فاللاجئون هم أكثر فئة تخضع للتدقيق من بين المسافرين إلى الولايات المتحدة".

وكانت مساعدة وزير الخارجية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة آن ريتشارد قد صرحت مطلع الشهر الجاري بأن واشنطن وطنت ثمانية آلاف لاجئ سوري داخل أراضيها منذ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وأعلن الرئيس أوباما العام الماضي أن إدارته ستقوم بتسريع عملية الفحص لطالبي اللجوء.

المصدر: "راديو سوا"

أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الأحد عن استيائها من رفض بعض دول الاتحاد الأوروبي استقبال لاجئين لأنهم مسلمون، في وقت تطالب ألمانيا بتحديد حصص لتوزيع اللاجئين داخل الاتحاد.

وصرحت ميركل في مقابلة مع التلفزيون الألماني العام "من غير المقبول أبدا أن تقول بعض البلدان في شكل عام، لا نريد مسلمين في بلداننا".

وشددت خلال تذكيرها باقتراح قدمته لتحديد حصص لتوزيع اللاجئين داخل الاتحاد، على "وجوب أن تقبل كل دولة بحصتها" وأن يتم التوصل إلى حل مشترك.

واستقبلت ألمانيا في 2015 نحو مليون طالب لجوء يتحدر معظمهم من سورية والعراق وأفغانستان. وتوقع مسؤول ألماني رفيع الأحد أن يراوح عدد الوافدين الجدد في 2016 بين 250 ألفا و300 ألف.