جنود إسرائيليون في الجولان- سانا قالت إن الغارات الإسرائيلية تمت "من فوق الأجواء اللبنانية والجولان"
جنود إسرائيليون في الجولان- أرشيف

قال الجيش الإسرائيلي الأحد إنه ضرب أهدافا في سورية، ردا على قذائف "طائشة" مصدرها سورية سقطت في مرتفعات الجولان.

وأضاف الجيش في بيان أن المنطقة، التي سقطت فيها القذائف في الجولان التي تسيطر عليها إسرائيل، تقع بالقرب من المناطق التي يدور فيها القتال في سورية.

وحسب البيان، لم تقع إصابات أو خسائر في الأرواح جراء القصف.

وكثيرا ما تتساقط قذائف على هضبة الجولان خلال الاشتباكات الدائرة بين قوات النظام السوري والمعارضة.

وفي 22 آب/أغسطس الماضي، رد سلاح الجو الإسرائيلي على "قذيفة طائشة" أطلقت من سورية ولم تؤد إلى وقوع إصابات.

وفي الرابع من تموز/يوليو الماضي، هاجم الجيش الإسرائيلي موقعين عسكريين سوريين في الجولان بعد إطلاق نيران مصدره سورية.

المصدر: وكالات

الدخان يتصاعد عقب انفجار في القنيطرة خلال معارك بين القوات النظامية وقوات المعارضة- أرشيف
الدخان يتصاعد عقب انفجار في القنيطرة خلال معارك بين القوات النظامية وقوات المعارضة- أرشيف

أفادت مصادر في المعارضة والمرصد السوري لحقوق الإنسان بأن طائرات يعتقد أنها إسرائيلية شنت غارة على موقع للقوات النظامية في الجولان بجنوب سورية الأربعاء.

وقال المرصد إن المقاتلة التي شوهدت في سماء القنيطرة، قصفت منطقة مبنى المحافظة في مدينة البعث التي تسيطر عليها القوات النظامية. وأوضح أنه لا يعلم ما إذا أوقعت الغارة خسائر بشرية، أو طبيعة الهدف الذي تعرض للقصف.

ونفى حزب الله اللبناني من جانبه صحة ما أفادت به المعارضة والمرصد، وقال إن القصف نجم عن إطلاق جبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سورية، صاروخين على البلدة القريبة من هضبة الجولان.

وأوضح الحزب الذي يقاتل إلى جانب القوات النظامية في سورية، أن القصف أدى إلى مقتل مدنيين.


المصدر: قناة الحرة/ المرصد السوري